الرئيسية - للبحث

 

السلطات القرغيزية تبدأ بمحاكمة إمام مسجد السرخسي للاشتباه بانتمائه

لحزب التحرير ودعوته لإقامة الخلافة

 

نشر موقع ريديو فري يوروب خبرا حول محاكمة إمام مسجد كبير جنوب قرغيزستان بتهمة إثارة النعرات الطائفية. ونقل الموقع عن منظمات حقوق الإنسان تأكيدهم على قيام السلطات القرغيزية بتعزيز الإجراءات الأمنية بالقرب من مبنى المحكمة في مدينة أوش عند بداية محاكمة الامام كمالوف بتاريخ 24/7.

وأكّد الموقع على تأثير إمام مسجد السرخسي في منطقة كراسو في مدينة أوش، وعلى اعتقال الإمام في شهر شباط فبراير الماضي وذلك للاشتباه في كونه عضوا نشطا في حزب التحرير ودعوته لإقامة الخلافة الإسلامية في قرغيزستان. كما نقل الموقع عن الإمام قوله للمحكمة بأنّه غير مذنب.

وقد أشار الموقع إلى اعتقال السلطات القرغيزية للإمام في وقت سابق مما أثار احتجاجات واسعة من قبل اتباع الإمام الذين يعدون بالآلاف في منطقة كراسو. كما أشار الموقع إلى أنّ والد الإمام كمالوف كان إمامًا لنفس المسجد قبل مقتله في سنة 2006 خلال عملية شاركت فيها قوات أمنيه أوزبكية.

 

انتهت الترجمة

لن يستطيع حكام قرغيزستان ومن ورائهم روسيا وأمريكا إيقاف حزب التحرير ودعوته للخلافة مهما أوتوا من قوة، لأنّ دعوة حزب التحرير هي دعوة للإسلام الذي هو دين الله، والله سبحانه وتعالى أكبر من أمريكا وروسيا وحكام المسلمين. كما أنّ فكرة الخلافة وتطبيق الشريعة أصبحت مطلبا عند الشعوب الإسلامية، فلا تستطيع أية قوة على الأرض أن تمنع فكرة قد آن أوانها.