الرئيسية - للبحث

التاريخ الهجري        23 من جمادى الثانية 1436                                                                  رقم الإصدار:     1436هـ / 031
التاريخ الميلادي        2015/04/12م


بيان صحفي
حملة نصرة راية رسول الله صلى الله عليه وسلم


في خضم سعي الأمة لتحطيم النظام الاستعماري الذي بني على أنقاض دولة الخلافة، ذلك النظام الذي فتت بلاد المسلمين إلى عشرات الكيانات الهزيلة، وصنع لكل منها علمًا هو في حقيقته رمز للاستعمار وحضارته وهيمنته على بلاد المسلمين، يعلن المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عن إطلاق حملة بعنوان:


نعم لراية رسول الله... لا لأعلام الاستعمار


نعم لراية رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فهي التي تدل على عقيدة الأمة، فتجمع شملها وتوحد صفوفها في كيان واحد؛ دولة الخلافة على منهاج النبوة التي فيها عزتها ومرضاة ربها. وستعم هذه الحملة بإذن الله كل بلاد المسلمين، لتكون تعبيرا عن وحدة الأمة التي تتطلع للتخلص من هيمنة الاستعمار الغربي، وأدواته من الحكام الخونة الذين ارتضوا رفع أعلامٍ رسمها لهم الاستعمار الأوروبي منذ عهد ثورة الخيانة (الثورة العربية الكبرى)، فكانت لهم رمز عار وشنار وتبعية للغرب المستعمر.
إن الغرب وأدواته يعملون على تركيع الأمة بهذه الكيانات الهزيلة وتحت شعارات التفرقة، أما راية رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي ظلها يتوحّد المسلمون جميعا في دولة واحدة، دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، التي تحقن دماءهم وتذود عن أعراضهم وتحمي ثرواتهم من أطماع الطامعين.


﴿هُوَ سَمّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هََذَا لِيَكُونَ الرّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُواْ شُهَدَآءَ عَلَى النّاسِ فَأَقِيمُواْ الصّلاَةَ وَآتُواْ الزّكَاةَ وَاعْتَصِمُواْ بِاللّهِ هُوَ مَوْلاَكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَىَ وَنِعْمَ النّصِيرُ﴾


ندعوكم لمتابعة هذه الحملة على الرابط التالي: حملة "نعم لراية رسول الله.. لا لأعلام الاستعمار!"


عثمان بخاش
مدير المكتب الإعلامي المركزي
لحزب التحرير

للمزيد من التفاصيل