الرئيسية - للبحث

الحكومة الروسية الدكتاتورية تمنع الناس من الوصول إلى مواقع حزب التحرير الإليكترونية

نقل موقع رابسي خبرا الجمعة حول تحرك النيابة العامة في روسيا لمنع مواقع إليكترونية تابعة لحزب التحرير. حيث نقل الموقع عن المتحدث الرسمي باسم مكتب المدّعي العام الجمعة، انه تم تقديم طلب لمنظم الاتصالات، لتقييد الوصول إلى مواقع تروّج لتنظيم حزب التحرير الإسلامي، المحظور في روسيا.

وأضاف بأن عددًا من المواقع التي تروّج للتطرف الإسلامي تم حظرها سابقًا بطلب من مكتب المدّعي العام، إلا أنه تم إطلاق مواقع جديدة.
وأشار الموقع إلى تأسيس حزب التحرير في القدس سنة 1953، وإلى حظره في العديد من الدول العربية وآسيا الوسطى. وإلى اعتبار المحكمة العليا في روسيا حزب التحرير تنظيمًا إرهابيًا وحظر نشاطاته سنة 2003.

وأكّد الموقع اعتقال أعضاء من حزب التحرير باستمرار من قِبَل الشرطة في جميع أنحاء روسيا، وبشكل رئيسي في المدن الكبيرة التي تقع وسط روسيا، وهي منطقة الفولغا وسيبيريا. كما أكّد على وجود العديد من المناصرين للحزب في جمهورية القرم التي قامت روسيا بفصلها عن أوكرانيا وضمها إليها العام الماضي.
انتهت الترجمة


تهدف الحكومة الروسية من حجب مواقع الحزب عن الناس واتهامه بالإرهاب، إلى محاولة إبعاد الناس عن الحزب وأفكاره التي تؤثر فيهم وتجمعهم على الإسلام، بالإضافة إلى محاولة تشويه الحزب، من أجل تنفير الناس وتخويفهم من الحزب. لكن محاولاتهم هذه ستبوء بالفشل لأن الله أكبر من روسيا، وسينصر الله دينه حتى لو اجتمعت كل شياطين الإنس على وجه الكرة الأرضية، من أمريكان وأوروبيين وروس وحكام وعملاء.
4-4-2015