الرئيسية - للبحث

حزب التحرير في الدنمارك يتصدى لحرب الحكومة الدنماركية على الإسلام والمسلمين

 

نشر موقع سبوتنيك نيوز خبرا بعنوان "حزب إسلامي في الدنمارك ينتقد بشدة محاولة السلطات الدنماركية تقسيم الجالية الإسلامية"، حيث نقل الموقع عن حزب التحرير في الدنمارك اتهامه للسلطات الدنماركية، بمحاولة تقسيم الجالية المسلمة بحجة مناهضة تطرف الشباب في البلاد. كما نقل الموقع عن بيان نُشر على الموقع الإلكتروني لحزب التحرير قوله، أنّ الهجوم المضاد على تطرف الشباب في كوبنهاجن هو دليل على أنهم سيحاولون تقسيم الجالية المسلمة إلى جناح معتدل وآخر متطرف.

 

ونقل عن الحزب في الدنمارك، أنّ مبادرة الحكومة الدنماركية الأخيرة، لإنشاء لجنة خبراء لمواجهة تطرف الشباب، كان هدفها منع الناس من التمسك بالإسلام كأساس لهويتهم.

 

ونقل عن الحزب وصفه للثقافة الغربية بأنّها مثيرة للشفقة وأنّ الشباب في المجتمعات الغربية يعانون من فراغ وجودي، وهو ما يؤدي إلى المزيد من اليأس، والإدمان، وإيذاء النفس، وحالات الانتحار المتزايدة. وأيضًا تأكيد الحزب على أنّه سيعمل على نشر وإفشال "لجنة الخبراء" بين المسلمين، التي وصفها الحزب بلجنة "خبراء الإرهاب".

 

وأشار الموقع إلى أنّ حزب التحرير هو تنظيم سياسي إسلامي واسع الانتشار، أسس سنة 1953، وله فروع في 40 دولة وفرع إقليمي في كوبنهاجن. هدفه الأساسي توحيد البلاد الإسلامية لتشكيل دولة إسلامية تسمى خلافة. كما أشار الموقع إلى رفض الحزب لاستعمال العنف الذي تستعمله الجماعات الإسلامية الأخرى لتشكيل دولة إسلامية.

29/1/2015