الرئيسية - للبحث

خبير متقاعد في الشرطة القرغيزية: قبل عدة سنوات، سَخِرَ الشعب القرغيزي من فكرة الخلافة، لكنها اليوم ليست بعيدة

قال الخبير المتقاعد برتبة كولونيل في الشرطة "الكزاندر زيليكينكو"، خلال حوار في وكالة الأخبار 24، الذي كان بعنوان "قدوم تنظيم الدولة، كيف نحمي قرغيزستان من تأثير النهضة الإسلامية؟ قال: "أصبحت سجون قرغيزستان تربة خصبة لتفريخ تنظيمات متطرفة"

وأضاف الخبير، أن المؤسسات المغلقة تُنشئ خلايا، وتحديدا التنظيم المتطرف حزب التحرير. وقال: "في قرغيزستان هناك أناس يدعمون هذه الأعمال. ولا يوجد هناك جهود لمواجهة هذا الاتجاه. وأن اعتقال أولئك المتورطين باستقطاب مواطنين، لن يحل المشكلة. وأن قوة القانون لن تكون قادرة على التعامل مع الوضع. فقط لفترة معينة".

وأشار الخبير إلى أنه في الجمهورية القرغيزية "هناك سوء فهْم على جزء من المجتمع. الكثير من الناس يعتقد أن الموضوع بعيد عنّا. لكن في ظل العولمة، يمكن أن يصبح للأمور علاقة في أي وقت. فقبل عدة سنوات، سَخِرَ الشعب القرغيزي من فكرة الخلافة، لكنها اليوم ليست بعيدة".

 

انتهت الترجمة

وشهد شاهد من أهل النظام وخبرائه، بأن اعتقال الدعاة إلى الله والخلافة لن يحل المشكلة، وأن قوة القانون لن تقدر على التعامل مع أولياء الله. ونحن نزيد على ما قاله الخبير فنقول، أنّ الاعتقال والتعذيب المفضي للقتل والظلم والاستبداد والملاحقات والبلطجة والعربدة وكل الجرائم البشعة التي يرتكبها النظام في قرغيزيا والدول المجاورة لها، كل ذلك لن يكون في مصلحة هذه الأنظمة الستالينية، وأنّ الخلافة قائمة رغما عن أنوفهم، فهذا وعد الله الذي لا يخلف وعده. (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ).

23/10/2014