الرئيسية - للبحث

حكومة حسينة تطلق النار على مسيرة لحزب التحرير فتجرح أحد الشباب

نشر موقع ديلي اوبزيرفر نبأ جرح أحد شباب حزب التحرير في بنغلادش، جرّاء إطلاق النار عليه من قبل الشرطة في منطقة محمدبور في العاصمة دكا، خلال محاولة الشرطة تفريق مسيرة لحزب التحرير بعد صلاة الجمعة.

ونقل الموقع عن الأجهزة الأمنية قولها أنه بعد صلاة الجمعة، وفجأة، نظم جماعة من حزب التحرير مظاهرة على شارع إقبال تحت محطة شرطة محمدبور. وأفاد نائب مسئول الشرطة أنه خلال محاولة الشرطة مقاومتهم، وأدّعى بأن نشطاء الحزب قد انقضوا على الشرطة. وأضاف، بدأت الشرطة بإطلاق العيارات المطاطية لتشتيت المتظاهرين من نشطاء حزب التحرير، الذي نتج عنه جرح أحدهم ومغادرة الآخرين.

 

انتهت الترجمة

خلافا لما هو متعارف عليه إعلاميا، لم يذكر الإعلام الذي أورد الخبر، سبب الاحتجاج السلمي الذي نظمه شباب حزب التحرير في بنغلادش، ألا وهو التصريحات الوقحة لوزير البريد والاتصالات في حكومة حسينة ضدّ النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ليدل على تواطؤ وسائل الإعلام البنغالية مع حكومة حسينة المجرمة، وخطورة الدور الذي تلعبه، لأن ذكر سبب التظاهر من شأنه أن يكشف حقيقة عداء حسينة وحكومتها للإسلام، ويعمل رأيا عاما ضدّ حكومتها، ما يشكل خطرا عليها وعلى حكمها.

وهذا نداء لوسائل الإعلام في البلدان الإسلامية أن تنحاز لأمتها وقضاياها، وأن تتصف بالنزاهة ونشر الحقيقة على أقل تقدير.

21-10-2014