الرئيسية - للبحث

 

الحكومة الروسية الستالينية تحكم على أربعة أعضاء من حزب التحرير بالسجن

نشر موقع ريديو فري يوروب نبأ إصدار محكمة تابعة للجمهورية التترية في روسيا، أحكاما على أربعة أعضاء، قالت أنّهم ينتمون لجماعة إسلامية محظورة، بالسجن سنة على الأقل، بتهمة تجنيد الأعضاء وتوزيع مواد مثيرة للكراهية.

 

ونقل الموقع عن لجنة التحقيق اليوم 2/10 قولها، أنّ أربعة رجال أعمارهم بين 35-40 عاما، وُجدوا مذنبين بتهمة القيام بنشاطات لحزب التحرير خلال سنة 2013. وقال المحققون أنّ المتهمين قاموا بتجنيد أعضاء جدد للحزب في مدينة تشالي، ووزعوا بوسترات ونشرات "تدعو للكراهية والعدوانية".

 

وأفاد الموقع أنّ أحد المتهمين حُكم بالسجن 16 شهرا فيpenal colony ، وهو عبارة عن مكان نائي بعيد عن السكان وهو أشبه ما يكون بمستعمرة أو جزيرة، وعادة ما  يتمتع بالحد الأدنى من الرقابة. أما الثلاثة الآخرون فقد حُكموا بالسجن لمدة سنة واحدة.

وادّعى الموقع أنّ مقرّ حزب التحرير في لندن وأنه سنّي، كما وصفه بالحزب السياسي الذي يسعى لتوحيد المسلمين تحت خلافة إسلامية. وأشار إلى أنّ المحكمة العليا الروسية حظرت حزب التحرير في سنة 2003، ووصمت أعضاءه ومناصريه "بالمتطرفين".

 

انتهت الترجمة

لا يوجد في هذه الأيام فكرة تؤرق الغرب وتحظى باهتمام كبير على مستوى السياسة العالمية، أكثر من فكرة الخلافة الإسلامية، ولا يوجد قوة على الأرض قادرة على منع فكرة الخلافة التي آن أوانها وهلّ زمانها، مهما فعلت روسيا وأدواتها، بل ومهما جمع العالم من أحلاف وتحالفات.

 

2/10/2014