الرئيسية - للبحث

 

مسئول هولندي يطالب بحظر حزب التحرير وتهجير اتباعه

ورد خبر بتاريخ 5/9/2014 على موقع تاندرا تابلويدس بعنوان "مسئول الاتحاد الديمقراطي المسيحي يريد حظر حزب التحرير في هولندا، ووضع اتباعه على قائمة التهجير"، جاء فيه:

ما زال حزب التحرير الإسلامي، الذي وصف بالراديكالي، غير محظور في هولندا، بينما هو محظور في دول مثل باكستان وألمانيا. ويهدف الحزب إلى إقامة دولة إسلامية ستطبق أحكام الشريعة. وفي برنامج متلفز قال مسئول الاتحاد الديمقراطي المسيحي "سيبراند بوما"، يجب حظر حزب التحرير في هولندا.

 

وأفاد الموقع بأنّ مخرج البرنامج أراد استضافة المتحدث باسم حزب التحرير السيد أوكاي بالا، إلا أنّ "بوما" لم يقبل مواجهة السيد بالا، بحجة أنّه لا يريد المساعدة في توفير منصة لتنظيم يريد إقامة خلافة ويساعد على الترويج للعنف.

 

 

انتهت الترجمة

 

هذه هي حقيقة الغرب، حاقد على الإسلام وخصوصا على نظام الإسلام "الخلافة" وعلى من ينتمي للإسلام، حتى لو كان هولنديا وذا شعر أشقر وعينين زرقاوين. وقد صدق الله القائل:

 "قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ".

7/9/2014