الرئيسية - للبحث

حملة "الحرية لزولفيا أمانوفا"

قامت القوات الخاصة القرغيزية في 31 من شهر آذار/مارس 2014م باعتقال الأخت زولفيا أمانوفا في مدينة أوش. لقد كانت زولفيا أمانوفا في الخامسة من عمرها يوم حرمها الطغاة المجرمون من أبيها الذي اعتقل لكونه عضوًا في الحزب السياسي (حزب التحرير). وقد قمنا في العام الماضي بنشر خبر عن الموت الفظيع لأخينا آمانوف حميد الله من قرغيزستان الذي كان يعيش في مدينة أوش؛ حيث اختطفته القوات الخاصة الأوزبكية لمدة 14 عامًا وعذبته طوال تلك المدة في سجون الطاغية كريموف، ولم تتمكن عائلته من الحصول على جثته.

للاطلاع على صفحة الحملة على موقع المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير اضغط هنا

 

وفيما يلي فيديو حول اعتقال الأخت لزولفيا أمانوفا

 

4-5-2014