الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري           13من جمادى الثانية 1435

التاريخ الميلادي           2014/04/13م

رقم الإصدار:   PR14020

بيان صحفي

حزب التحرير ينظم مسيرات واسعة لإنهاء الوجود الأمريكي

يجب طرد الولايات المتحدة حتى يتم استعادة الأمن في البلاد

(مترجم)

نظّم حزب التحرير / ولاية باكستان مسيرات عديدة في جميع أنحاء البلاد ضد الوجود الأمريكي ولوضع حدٍّ له، وقد انضم إلى هذه المسيرات المئات من الناس، حملوا فيها لافتات كتب عليها: "استعادة الأمن ليس ممكنا عن طريق التفاوض أو العمليات العسكرية، بل بإغلاق السفارة الأمريكية وملاحقة شبكة ريموند ديفيس"، و"ستنتهي موجة التفجيرات في البلاد بالقضاء على شبكة ريموند ديفيس"، و"الديمقراطية هي الوصي على الهيمنة الأمريكية، بينما الخلافة هي درع المسلمين".

لقد احتجّ المتظاهرون على الوجود الأمريكي، وهيمنة أمريكا ونفوذها المتزايد، وأكّدوا على أن أمريكا هي المسؤولة عن حملة التفجيرات وعمليات القتل المنظم المستمرة، وأكّدوا أيضًا على أن الخونة في القيادة السياسية والعسكرية يخدعون الناس باسم أسيادهم الأمريكان، فلا يشيرون أبدًا إلى السبب الجذري للبؤس الذي تعانيه البلاد، ألا وهو الوجود الأمريكي. وطالب المحتجون القوات المسلحة بإغلاق القواعد الأمريكية، والسفارة الأمريكية، والقنصليات، وشبكات المخابرات، ومنها شبكة ريموند ديفيس الأمريكية، وطرد الدبلوماسيين الأمريكيين، وأكّدوا على أنه ما لم يتم اقتلاع الوجود الأمريكي بذلك، فإن الأمن لن يحل في البلاد.

ودعا المتظاهرون إلى إلغاء النظام الديمقراطي الرأسمالي الكافر وإقامة دولة الخلافة، فالخليفة هو الذي سيجمع القوات المسلحة مع موارد الأمة من أجل طرد أمريكا من المنطقة. كما دعا المتظاهرون القوات المسلحة لإعطاء النصرة لحزب التحرير؛ لإقامة الخلافة.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية باكستان

للمزيد من التفاصيل