الرئيسية - للبحث

 

محاربة حزب التحرير في جزيرة القرم، على رأس أولويات حكام أوكرانيا الجدد

نشر موقع إتار تاس خبرا اليوم الأحد الموافق 2/3/2014، تحت عنوان "الجهاز الأمني في شبه جزيرة القرم يستعد لمحاربة حزب التحرير"، وجاء في الخبر:

أعلن المدير الجديد لجهاز الأمن الأوكراني في القرم "بيتر زيما" يوم الأحد، أن المهمّة الرئيسية للجهاز الأمني سيكون ضمان الأمن للناس ومنع الأعمال الإرهابية. وأضاف بأن جهاز الأمن في القرم سيحارب حزب التحرير، التنظيم العالمي، الذي لم يُحظر في أوكرانيا بعد، الذي وُصف بالإرهابي.

ونقل الموقع عن الرئيس الجديد قوله: "يُعرف حزب التحرير في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك روسيا الفدرالية، أنه تنظيم إرهابي، وأن عناصر هذا التنظيم موجودة في جزيرة القرم هذه الأيام. ويتوجب علينا محاربته".

انتهت الترجمة

مهما اختلفت مصالح الدول الكبرى وتصارعت على مناطق النفوذ، كما في أوكرانيا، ومهما تبدلت الأدوات واختلفت الولاءات، تبقى محاربة دعوة الخلافة ممثلة بمحاربة حزب التحرير على رأس أولويات الدول الكبرى الاستعمارية وأدواتها، وذلك لشعورها بقرب الحزب من تحقيق غايته، وما يمكن أن يترتب على ذلك من خطر على  مصالحها وتخليص العالم من شرورها. لكن الله لهم بالمرصاد. "وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ".

2-3-2014