الرئيسية - للبحث

     التاريخ الهجري  28 من ربيع الثاني 1435                                                                             رقم الإصدار: 35/20 

     التاريخ الميلادي  2014/02/28م

بيان صحفي

تمت بحمد الله وقفة

"من القلمون سيبزغ فجر نصرك يا شام"

وسط وجود أمني كثيف وحضور إعلامي ملحوظ تمت بحمد الله الوقفة التي دعا إليها حزب التحرير في ولاية الأردن أمام سفارة الإجرام في عمان والتي كانت تحت عنوان "من القلمون سيبزغ فجر نصرك يا شام".

حيث ابتدأت الفعالية بأداء خطبة وصلاة الجمعة، وتحدث الأستاذ بلال القصراوي في الخطبة حول مدى التآمر العالمي ضد ثورة الشام التي تكسرت على صخرتها كل المؤامرات وفضحت جميع الحكام والمشايخ الذين يتاجرون بدماء المسلمين في سبيل إجهاض مشروع الخلافة الذي تبناه الثوار في أرض الشام، كما حذر أهل الشام من الاقتتال فيما بينهم موضحا حرمة الدم المسلم وأنه أقدس عند الله من الكعبة المشرفة، ودعاهم للتمسك بمشروع الخلافة لأن تحقيقها أصبح قريبا بإذن الله.

وألقيت العديد من الكلمات عقب أداء صلاة الجمعة تبين مدى تآمر المجتمع الدولي وحكام العرب والمسلمين على ثورة الشام الأبية لأن مطلبها إقامة الخلافة وتحكيم شرع الله في الأرض، وأن ما يحدث من قصف وحشي ضد أهلنا بشتى أنواع الأسلحة إنما يدلل على مدى الحقد ضد ثورة الشام وأهلها المخلصين، وطالب المتحدثون أهل الشام بالالتفاف حول مشروع الخلافة وعدم السماع للأنظمة التي تدّعي وقوفها مع ثورة الشام وهي في حقيقتها تحاول إجهاضها وتحويل مسارها تجاه مرضاة الغرب الكافر الذي يتآمر على الأمة ويريدها أن تبقى تابعا ذليلا لها.

واختتمت الوقفة بعرس لشهداء الشام، وعلت المكان أصوات التكبير والتهليل والهتافات التي تناصر أهل الشام. وأجريت العديد من المقابلات الصحفية مع رئيس وأعضاء المكتب الإعلامي.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية الأردن 

-----------------

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ولاية الأردن: وقفة "من القلمون سيبزغ فجر نصرك يا شام"

الجمعة، 28 ربيع الآخر 1435هـ الموافق 28 شباط/فبراير 2014م

للمزيد من الصور في المعرض