الرئيسية - للبحث

بسم الله الرحمن الرحيم

)سلسة أجوبة الشيخ العالم عطاء بن خليل أبو الرشتة أمير حزب التحرير على أسئلة رواد صفحته على الفيسبوك(

جواب سؤال حكم لبس الباروكة

إلىMoomen Alharby

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما حكم الباروكة أن تلبس خارج البيت أو أن يصلى بها وما هو حكمها بالكلية؟

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

لا يجوز للمرأة أن تخرج للحياة العامة إلا باللباس الشرعي الذي تتحقق فيه ثلاثة أمور:

ستر العورة، عدم التبرج، الجلباب.

فلا يكفي ستر العورة للخروج، بل يجب أن تلبس الجلباب فوق الملابس العادية، وأن تكون غير متبرجة، والتبرج يعني الزينة اللافتة للنظر، فلبس البنطلون يستر العورة، ولكنه من التبرج إذا لم يكن فوقه جلباب، والباروكة تستر الشعر ولكنها من التبرج لأنها تلفت النظر، ولذلك فلا يجوز لبس الباروكة بشكل ظاهر في الحياة العامة حتى ولو لبست جلباباً إلا إذا لبست فوق الباروكة خماراً يغطيها تماماً ولا يُبقي لها أثراً أمام الناظر. لأن الزينة حتى ولو مستورة فإنها إذا لفتت النظر تكون تبرجاً، كما قال سبحانه بالنسبة لتحريم إظهار صوت الخلخال الملبوس على ساق المرأة تحت ثوبها، فإذا ضربت برجلها الأرض فأخرج الخلخال صوتاً يدل عليه فهو تبرج حتى وإن كان مستوراً لأنه بإصدار صوته أصبح لافتاً للنظر (وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ(

أخوكم عطاء بن خليل أبو الرشتة

رابط الجواب من صفحة الأمير على الفيسبوك

18 من رجب 1434

الموافق 2013/05/28م