الرئيسية - للبحث

اعتقال سبعة أعضاء من حزب التحريرفي قرغيزستان

نشر موقع "ريديو فري يوروب" خبر اعتقال سبعة أعضاء من حزب التحرير في قرغيزستان أمس الجمعة، حيث ذكر الموقع اعتقال عضويْن من حزب التحرير الذي وصف بالمحظور، وذلك في مدينة جلال أباد.

كما نقل الموقع عن فرع الداخلية في جلال أباد قوله  أنّه بتاريخ 22/2 عند تفتيش بيتهما، عُثر على عشرات الكتب والنشرات وأشرطة كاسيت و DVDs  تحتوي على مواد متطرفة. بحسب تعبير الداخلية.

 وأكّد الموقع اعتقال خمسة أعضاء آخرين من حزب التحرير بتاريخ 19/2 في المنطقة، وادّعى الموقع أن مقرّ حزب التحرير في لندن.

وقال أنّ حزب التحرير هو حزب سني وأنه يسعى لتوحيد جميع بلدان العالم الإسلامي في دولة خلافة إسلامية. وأنّ الحكومة القرغيزية وعددا من دول الكومنولث حظرت حزب التحرير، ووصفهم لمؤيدي الحزب "بالمتطرفين". وأنه منذ الصيف الماضي تم اعتقال العديد من أعضاء حزب التحرير في مدن من جميع أنحاء قرغيزستان.

انتهت الترجمة

ما زالت الحكومة القرغيزية سادرة في غيّها، تحارب المخلصين من شباب حزب التحرير، لا لشيء إلا لأنهم يعملون على تحكيم الإسلام الذي تصفه بالتطرف، فهي تحارب الله ورسوله، ومن يحارب الله ورسوله، ستكون نهايته خزي في الدنيا والآخرة، وسيكون النصر والتمكين لمن يعمل على نصرة دين الله.

وحزب التحرير هو حزب سياسي مبدؤه الإسلام، وهو ليس سنيا ولا شيعيا، بل إسلامي، ولو كان مقر الحزب لندن كما أدعى الموقع لكان مرحبا به لدى كل الحكومات لعمالتها، ولكنها تعاديه وتلاحقه لأنها تعرف أن لا أحد له إلا الله، وهي لا تخشى الله.

23/2/2013