الرئيسية - للبحث

نشاط حزب التحرير في باكستان يقض مضاجع القادة الخونة

نقل موقع "ذي نيوز" نقلا عن مصادر، خبر قيام فريق مشترك مكون من الشرطة والاستخبارات، باعتقال خمسة أعضاء من حزب التحرير في باكستان، الذين كان من ضمنهم مسئول لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير في باكستان سعد جغرانفي، وذلك يوم الأحد الماضي خلال عملية ضدّ الحزب.

وفي محاولة لخلط الأوراق بهدف تضليل القارئ، ذكر الموقع مقتل شخصين ومسئول في الشرطة يوم الجمعة، في منطقة "ديبيوتي فيروز لين"، خلف مستشفى "هولي فاميلي" خلال عملية مشابهة.

وأشارت المصادر إلى اعتقال الخمسة، بعد قيام الفريق بعملية اقتحام للقاعة خلال عقد ندوة بداخلها.

انتهت الترجمة

لقد بات واضحاً أنّ ملاحقة حكومة باكستان العميلة لشباب حزب التحرير، هو بسبب خوفهم من الحزب، الذي يعمل ليل نهار على فضح عمالة القيادة السياسية والعسكرية لأمريكا، وكشف الشبكات الإجرامية من مثل شبكة "ريموند ديفيس" و "بلاك ووتر" التي تعيث قتلا وفسادا في باكستان، على مرأى وتسهيل من القادة الخونة.

20/2/2013