الرئيسية - للبحث

حكومة الشيخة حسينة وشبيحتها يواجهون مسيرة لحزب التحرير بالسلاح

نشر موقع "يو أن بي كنكت" خبر اعتقال 41 شخصا "يشتبه" بأنّهم أعضاء في حزب التحرير، عقب مواجهات مع الشرطة أمام النادي الصحفي يوم السبت. وأضاف الموقع أن اثنيْن قد جرحا، أحدهما بعيار مطاطي خلال المواجهة.

ونقل الموقع عن الشرطة أنّ المواجهة حدثت وقت الظهر عند تعرضهم لمسيرة، نظمها أعضاء حزب التحرير الذي وصف بالمحظور بشكل مفاجئ بالقرب من منطقة نادي الصحافة.

ووصف الموقع ما حدث بالقول، حدث ملاحقة ومقاومة للملاحقة عند إطلاق الأجهزة الأمنية عيارات مطاطية وقنابل مسيلة للدموع والضرب بالهراوات لتفريقهم، ما أسفر عن جرح شخص بعيار مطاطي. وحدث أيضاً انفجار خلال المواجهة أسفر عن جرح شخص آخر.

وأفاد الموقع اعتقال سبعة أشخاص من المكان، والمجروحيْن لاحقا تم اعتقالهما من المستشفى بينما كانا يتلقيان علاجهما. وأضاف، بعد المواجهة اعتقلت فرقة التدخل السريع 32 شخصا آخرين من جمعية بنغلادش الطبية.

ونقل الموقع عن الجريحين قولهما أنهما كانا من المارة، وقالا بأنهما أصيبا بينما كانا يمران من المنطقة، "وأنّ الشرطة اعتقلتهما لاشتباهها بعلاقة لنا بحزب التحرير".

انتهت الترجمة

ارتعدت فرائص حكومة الشيخة حسينة وشبيحتها من الأجهزة الأمنية عندما رأوا مسيرة الحزب السلمية التي تهدف لفضح عملاء أمريكا والهند وعلى رأسهم حسينة وخالدة ضياء. وإذا كانت الحكومة تظن ببلطجتها هذه أنها تستطيع حماية نفسها، وإسكات المخلصين فهي واهمة، وعليها أن تنتظر دورها في "السقوط" الذي بات قريبا بإذن الله.

31/12/2012