الرئيسية - للبحث

نشر موقع "بنغلا نيوز 24" خبراً جاء فيه أنّ حزب التحرير الإسلامي في بنغلادش، الذي وصف بالمحظور، جاء مؤخرا بطلب فريد من نوعه، يرفض فيه حكم رئيسة حزب "عوامي ليغ" الشيخة حسينة ورئيسة المعارضة خالدة ضياء.

وأضاف الموقع أنّ أعضاء حزب التحرير عبّروا عن مطلبهم من خلال ملصقات وضعوها في أماكن مختلفة في منطقة "نارايانجاني"، قبل عدة أيام، ما أثار دهشة الناس. وأكّد مراسل بنغلا نيوز في زيارة له للمكان، مشاهدته لأربعة ملصقات ملونة، تم إلصاقها في الحي في جنح الظلام. (هذا بتقديره)

ونقل الموقع عن السكان المحليين قولهم أنّ شباب حزب التحرير قاموا بإلصاق الملصقات داخل وحول المؤسسات التعليمية في المدينة، مستهدفين بذلك الطلاب. كما ذكر الموقع وجود عناوين مواقع الحزب الرسمية على الملصقات، ليتواصل الطلاب معهم.

ونقل الموقع استغرابه من نفي الإدارة المحلية مسئوليتها عند سؤالها حول إلصاق أعضاء الحزب للملصقات. كما نفى الموقع أي محاولة للاتصال بأعضاء الحزب للتعليق على ذلك. وأكّد على الاتصال بالنائب المفوض "مونو كانتي" وقوله: "لا أعرف شئ عن الملصقات". وقال أيضا: "إنّه من واجبي أخذ خطوات ضدّ النشطاء".

ونقل الموقع عن مدير الشرطة "شيخ ناظم العلم" قوله للمراسل أنّه لم يكن لديه علم بهذه المسألة، لكنه قال أنّ الشرطة ستتخذ الخطوات المناسبة ضدّ النشطاء.

26/12/2012