الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في الأردن يعتصمون أمام رئاسة الوزراء اليوم

 نشرت صحيفة السبيل الخبر التالي نورده كما جاء في مصدره:

  السبيل - وائل البتيري ورائد رمان

أعلن حزب التحرير عن الاعتصام أمام مبنى رئاسة الوزراء الساعة العاشرة من اليوم الخميس، للمطالبة بالإفراج عن معتقلين.

وقال رئيس المكتب الإعلامي للحزب ممدوح أبو سوا، إن الاعتصام هو الخطوة التصعيدية الأولى للاحتجاج على نفي الناطق الإعلامي باسم الأمن العام محمد الخطيب وجود المعتقلين أحمد سرور بني عودة ومهند خليل طه بقبضة الأمن العام، والمطالبة بالإفراج عنهما.

وكان المئات من أعضاء حزب التحرير وذوو الطالبين الجامعين المعتقلين؛ قد اعتصموا أمام مديرية شرطة شمال عمان  للمطالبة بالافراج عن أبنائهما.

وقال المعتصمون لـ"السبيل" إن المعتقلين موجودين في المديرية وقد تم إدخال طعام الافطار لهما إضافة إلى التحدث معهما عن أحوالهما ومشاهدتهما.

وقد أكد ضباط متواجدون امام مديرية شمال عمان  لـ"السبيل" وجود المعتقلين سرور وطه داخل المديرية، قائلين إنهما بحالة جيدة وقد تم زيارتهما من قبل ذويهما والاطمئنان عليهما وتزويدهما بطعام الافطار، منوهين إلى ان المعتقلين سيتم عرضهما غدا على القضاء، على حد قولهم.

بدوره؛ نفى الناطق الاعلامي باسم جهاز الامن العام محمد الخطيب وجود المعتقلين لدى جهاز الامن، قائلا لـ"السبيل" هذول الشخصين مش عنا"، مشددا على ان سبب اعتقال سرور وطه ليس قيامهما بتعليق ملصقات تدعو لوقفة احتجاجية أمام السفارة السورية،لافتا إلى ان حزب التحرير يعتصم امام السفارة منذ سنة ونصف ولم يتم منعهم او اعتقال احدا منهم، في إشارة منه إلى وجود سبب آخر لاعتقال سرور، نافيا علمه بمكان اعتقالهما.

من جهته؛ طالب الناطق الرسمي باسم حزب التحرير ممدوح قطيشات بالافراج عن المعتقلين سرور وطه، مشيرا إلى نية الحزب إقامة فعالية تصعيدية في حال لم يتم الافراج عنهما، مبينا احتمالية إقامة اعتصام ومؤتمر صحفي امام الديوان الملكي أو رئاسة الوزراء أو مديرية الامن العام.

من ناحيته قال والد المعتقل سرور إن ابنه الذي يدرس الهندسة المدنية في جامعة آل البيت قد اعتقل من امام مستشفى الجامعة فجر اليوم الاربعاء لإقدامه على تعليق ملصقات تدعو إلى المشاركة بالوقفة الاحتجاجية امام السفارة السورية، مبينا أنه تم توقيفه في مديرية شرطة شمال عمان، على حد قوله.

16/08/2012