الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري   29 من شـعبان 1433

التاريخ الميلادي   2012/07/19م

رقم الإصدار:1433 هـ /15

إعلان نتيجة تحري الهلال وتهنئة بشهر رمضان المبارك

((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ))

الحمدُ للهِ والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ وعلى آلهِ وصحبِهِ ومَن والاه، ومَن تبعَهُ فترسَّمَ خُطاه؛ فجعلَ العقيدةَ الإسلاميةَ أساساً لفكرتِهِ والأحكامَ الشرعيّةَ مِقياساً لأعمالِهِ ومَصدراً لأحكامِهِ أمّا بعد،

أخرجَ البُخاريُّ في صحيحِهِ مِن طريقِ محمدِ بنِ زيادٍ قال: سمعتُ أبا هريرةَ رضي اللهُ عنه يقول: قال النّبيُّ صلّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسلّمَ أو قال: قال أبو القاسمِ صلى الله عليه وآله وسلم: "صوموا لِرُؤيتِهِ وأَفْطِرُوا لرؤيتِهِ فإنْ غُـبِّيَ عليكم فأَكْمِلُوا عِدَّةَ شعبانَ ثلاثين".

وبعدَ تحرّي هلالِ رمضانَ المُباركِ في هذه الليلةِ ليلةِ الخميس فقد ثبتَتْ رؤيةُ الهلالِ رؤيةً شرعيةً وذلك في بعضِ بلادِ المسلمين، وعليه فإنّ غداً الجمعة هو أوّلُ أيّامِ شهرِ رمضانَ المبارك.

وبهذِهِ المناسبةِ فإنّ أميرَ حزبِ التحريرِ العالمَ الجليل عطاءَ بنَ خليلٍ أبو الرّشتَة حفظهُ اللهُ يهنىء الأمة الإسلامية بشهر رمضان المبارك ويسألُهُ سبحانه وتعالى أنْ ينْصُرَ هذه الأمة نصراً عزيزاً مؤزَّراً، فيُطبَّقَ الإسلامُ كما أمرَ ربُّ العالمين، ويُحمَلَ للعالمين بالدعوة والجهاد، فيُخرِجَ البشرَ من ظُلُماتِ الكفرِ إلى نورِ الإسلام، وإنّ الأميرَ يسألُ اللهَ جلَّ في عُلاه أنْ يُلقيَ الخليفةُ بنفسِهِ كلمةَ رمضانَ العامَ القادم، ويومئذٍ يفرحُ المؤمنونَ بنصرِ الله (وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ).

كما ويَسُرُّني أن أنقل تهنئة رئيسَ المكتبِ الإعلاميِّ المركزي لحزبِ التحريرِ وجميعَ العامِلينَ لأمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة وجميع المسلمينَ بهذا الشّهرِ الكريم، سائلينَ اللهَ سبحانَهُ أنْ يجعلنا مِنْ عُتقاء شهرِ المغفرةِ والخَيْرات، كما ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يبلغنا ليلةَ القَدْرِ وأن يمُنَّ علينا بأجْرِها، اللهمَّ ربَّ السموات والأرضِ شَرِّفْنا ببيعةِ خليفةِ المسلمينَ في الخلافةِ الراشدةِ الثانية، اللهمّ آمينَ آمينَ آمين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عثمان بخاش

مدير المكتب الإعلامي المركزي

لحزب التحرير

للمزيد من التفاصيل