الرئيسية - للبحث

التاريخ الهجري     28 من رجب 1433

التاريخ الميلادي     2012/06/18م

رقم الإصدار:  33/19

بيان صحفي

مهرجان خطابي حاشد لحزب التحرير ولاية الأردن

في الذكرى الواحدة والتسعين لهدم الخلافة

 وسط وجود أمني كثيف وحضور عدد من وسائل الإعلام المحلية والعالمية، أقام حـزب التحـرير ولاية الأردن مهرجانا خطابيا حاشدا في الذكرى الواحدة والتسعين لهدم دولة الخلافة، ضمن حملة (لن نرضى بغير القرآن دستورا) وقد حضر هذا المهرجان عدد من الفعاليات السياسية والشعبية وناشطون في الحراك الأردني من مختلف المحافظات، حيث شارك بعضهم بكلمات في المهرجان دعوا خلالها للعودة لكتاب الله وسنة رسوله، وتوحيد الجهود لإقامة الخلافة الإسلامية، وتوحيد الأمة تحت راية واحدة، كما نددوا بحكام الأمة المتخاذلين.

وقد ألقى عدد من شباب الحزب كلمات استذكروا فيها حال الأمة الإسلامية يوم كان لهم دولة، وحالهم اليوم بغياب دولة الخلافة الإسلامية، حيث أريقت دماؤهم، وهدرت كرامتهم، ونهبت بلادهم، وسادهم حكام رويبضات، فأصبحوا عبيدا للغرب الكافر بعد أن كانوا سادة الدنيا، ودعا الخطباء المسلمين جميعا للعمل مع حزب التحرير لإقامة دولة الخلافة الإسلامية ليعود للأمة مجدها وسؤددها فيرضى عنها ربها.

كما وأشار المتحدثون من شباب الحزب إلى جرائم نظام بشار المجرم، ودعوا المسلمين جميعا وأهل القوة بخاصة لنصرة إخوانهم في الشام، ليكون هلاك هذا الطاغية بأيدي المسلمين.

وأجرت وسائل الإعلام مقابلات مع رئيس المكتب الإعلامي ومع عدد من الحضور، وقد رفع الحضور راية العقاب راية رسول الله صلى الله عليه وسلم كما تعالت صيحات التكبير والهتافات في أرجاء المكان، والحمد لله أولا وآخرا.

المكتب الإعلامي لحـزب التحـرير

ولاية الأردن

للمزيد من ا لتفاصيل