الرئيسية - للبحث

الأمريكان يبدون تخوفهم من حزب التحرير ومن الخلافة التي يعمل لإقامتها

 نشر موقع "دوكس تولك" مقالاً تحت عنوان "مؤتمر للخلافة قادم إلى منطقة شيكاغو"، وإليكم ترجمة ما جاء في المقال:

حزب التحرير هو تنظيم إسلامي عالمي يدعو بشكل مفتوح لإقامة الخلافة، التي تعني توحيد العالم الإسلامي في دولة شريعة واحدة يحكمها خليفة. وهذا يعني أنّ الحزب يكرس جهوده للإطاحة بجميع الحكومات التي لا تحكم بالإسلام، وبسبب ذلك فإنه محظور في الكثير من الدول. لكنّه ليس محظوراً في الولايات المتحدة، التي لم تُظهر أي وعي على المستوى الرسمي، في كيفية التصدي للشريعة من دون استعمال العنف. إنّهم قادمون مرة أخرى لمنطقة شيكاغو لعقد مؤتمر للخلافة بتاريخ 17/6.

من الجدير بالذكر أنّ القادة المسلمين في الولايات المتحدة الذين يُسمون أنفسهم "بالمعتدلين"، لن يتنصلوا من حزب التحرير وأهدافه.

ومن الملاحظ أيضاً أنّه لا يوجد مشكلة عند هؤلاء الناس في الحصول على مكان في أحد الفنادق لعقد مؤتمرهم للترويج لنظام سياسي سيقضي على حرية التعبير وحرية الاعتقاد والمساواة بين الناس في الحقوق أمام القانون، لكن المدافعين عن الحريات الذين يحاولون مقاومة الشريعة وأسلمة المجتمع يتم مطاردتهم في الأماكن العامة باستمرار.

انتهت الترجمة

لقد صدق فيهم قول الله تعالى: "قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ".

2/6/2012