الرئيسية - للبحث

حكام باكستان العملاء يحظرون الموقع الالكتروني لحزب التحرير في باكستان

 أورد موقع "أوامي ويب" خبر حظر الموقع الالكتروني لحزب التحرير في باكستان، الذي كان مدرجاً على اللائحة السوداء، وأشار الموقع إلى أنّه كان قد تم حظر الحزب في باكستان قبل عدة سنوات، كما أشار إلى اختطاف الناطق باسم حزب التحرير الأسبوع الماضي.

وقال الموقع أنّه وفقاً لمصادر، فإنّ الحزب يعمل ضدّ مصالح الدولة وأنّه يعمل باستمرار لإشعال ثورة في البلاد، وأنّ البريجادير علي خان محتجز بسبب علاقة سرية له بحزب التحرير. كما أشار الموقع إلى حظر الحزب في دول إسلامية عديدة بسبب نشاطاته ضدّ هذه الدول، وإلى اعتبار الحزب أنه يشكل تهديداً أمنياً للكثير من الدول الإسلامية وغير الإسلامية.

انتهت الترجمة

هذا هو حال الأنظمة العميلة أمثال نظام وحكام باكستان، ففي الوقت الذي يفسحون المجال ويغذون كل رذيلة ومفسدة، وفي الوقت الذي يسمحون لكل المنظمات ووكالات الاستخبارات الغربية بالعمل بكل حرية في باكستان، في المقابل فإنّهم يحظرون الموقع الالكتروني لحزب إسلامي مخلص، ويلاحقون المخلصين من شبابه ويختطفون ويعذبون وينكّلون بهم خدمة لأسيادهم، لأنهم يعملون لإقامة نظام الخلافة، النظام الذي ترتعد فرائص الغرب عند سماعه.

21/5/2012