الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري           16 من جمادى الأولى 1433

التاريخ الميلادي           2012/04/08م

رقم الإصدار:   1433هـ/10

النظام الأردني يصر على منع "عماد الدين" من دخول بلده؟!

لا يزال عضو حزب التحرير "عماد الدين علي عبد الغني بركات" ممنوعاً من دخول الأردن رغم محاولاته المتكررة في ذلك، فيَصل إلى جسر الملك حسين بين فلسطين والأردن ثم يعيدونه بحجة أنه ممنوع أمنياً من دخول الأردن لأنه ناشط في حزب التحرير!

هذا على الرغم من أنه يتمتع بكامل حقوق المواطنة؛ حيث يحمل جواز سفر أردنياً دائماً ورقمه الوطني (9771026834)، وكل القوانين المعمول بها عالمياً، لا تمنع مواطنها من دخول بلده، وإذا كان لديها عليه شيء فهي تحاكمه عندها، أما أن تقول له أنت ممنوع من دخول بلدك أمنياً، فارجع من حيث أتيت، فهذه سابقة لم يأتها أحد في الأولين ولا في الآخرين!

إن الظلم مشتق من الظلام، والظلم ظلمات يوم القيامة، كما أنه في الدنيا خزي وندامة على صاحبه، وما يجري من أحداث وتحركات شعبية جديرة بأن تعطي درساً للظالمين يصعقهم، وكما يُزيل الفجرُ ظلمةَ الليل، فكذلك يُزيل أهلُ الحق ظلمَ الظالمين، ولو بعد حين.

أما أنت يا عماد الدين، فإن الله معك ورسولُه وحزبَ التحرير وكل المسلمين، وإنَّ منْعك من دخول بلدك هو وسامٌ يشع نوراً يُصاحبُك حتى تعود إلى بلدك معززاً مكرماً، فلا تحزن ولا تيأس، والله يتولى الصالحين.

عثمان بخاش

مدير المكتب الإعلامي المركزي

لحزب التحرير

للمزيد من التفاصيل