الرئيسية - للبحث

 

حكام باكستان يكشرون عن أنيابهم ليظهروا بمظهرهم الحقيقي

 نشر موقع "اوامي ويب" خبر رفض المحكمة الخاصة بمناهضة الإرهاب في لاهور طلب إخلاء سبيل بكفالة ل 19 معتقلا من أعضاء حزب التحرير أول أمس الأربعاء، اتهموا بمؤامرة ضدّ الدولة والقوات المسلحة. وأعلنت المحكمة أنّ الحزب كان يوزع المنشورات باستمرار على السكان، على الرغم من الحظر الذي فُرض عليه من قبل الحكومة.

 

وأضاف الموقع أن النيابة حجزت على البيت الذي كان يجتمع فيه لجنة تنفيذية من أعضاء الحزب، يخططوا فيه لتنفيذ مؤامرة لخلق ثورة وفوضى في الجيش الباكستاني وزعزعة استقرار الحكومة، وانه بناءً على هذه المعلومات، داهمت الشرطة المنزل واعتقلت 19 عضوا من الحزب.

 

 

انتهت الترجمة

لقد جاءت هذه الخطوة من الحكومة الباكستانية على إثر نشر فيديو على اليوتيوب يفضح تواطؤ وعمالة كياني وذلك بحسب ما أعلنت عنه الحكومة في خبر سابق من هذا الشهر، وهذا إن دل على شيء إنما يدل على مدى قبح المستوى الذي وصل إليه حكام باكستان العملاء، وهو ينذر بقرب زوالهم بإذن الله.

6/4/2012