الرئيسية - للبحث

 

الشيخة حسينة تلجأ إلى التشبيح والبلطجة لمواجهة حزب التحرير

نشر موقع "أخبار بنغلادش 24" خبر الاعتداء على ثلاثة أعضاء من حزب التحرير بالضرب من قبل مجهولين بعد صلاة الجمعة في منطقة "كاتبون"، وقال الموقع نقلاً عن مصادر، أنّ الشرطة هرعت إلى المكان واحتجزت الأعضاء المُصابين، وأنّه تم إدخالهم مشفى "دكا ميديكال كوليج".

 

وذكر الموقع أنّ المعتقلين هم محب الله وهو طالب في فصله الثالث في جامعة "بنغلادش انستيتيوشن"، ونور العلم شهاب الدين، وعبد المتين وهما طالبان في جامعة دكا.

 

ونقل الموقع عن محب الله قوله أنّ ما بين 18 إلى 20 شخصا غير معروفين هجموا عليهم عندما تجمعوا بالقرب من مسجد "كاتبون" لتنظيم مظاهرة كانت مقررة بعد صلاة الجمعة ضد وجود القوات الخاصة الأمريكية في بنغلادش. وأفاد ضابط الشرطة أنّه تم احتجاز الثلاثة نشطاء من حزب التحرير بسبب عدم تقدمهم بطلب ترخيص لتنظيم المظاهرة، وأنّه سيتم رفع قضية ضدهم.

انتهت الترجمة

يبدو أنّ نظام الشيخة حسينة بعد أن عجز عن مواجهة المفكرين والسياسيين من حملة الدعوة من شباب حزب التحرير، قرر أن يستعمل أسلوباً جديداً وهو أسلوب الشبيحة والبلطجية الذي استخدمه أقرانه من الأنظمة مثل نظام حسني مبارك ونظام بشار الأسد.

إلا أننا نذكّر الشيخة حسينة بمصير من استخدم هذه الأساليب، ونبشرها بنفس المصير قريبا إن شاء الله.

10/3/2012