الرئيسية - للبحث

 

حكومة الشيخة حسينة المسعورة تعتقل عشرة أعضاء من حزب التحرير

نشر موقع "ذي ديلي ستار" - البنغالية المحسوبة على النظام- خبر قيام فرقة التدخل السريع في بنغلادش باعتقال عشرة أعضاء من حزب التحرير، الذي وُصف بالمحظور من مدينة "موحاخالي" قرابة الساعة الثانية والنصف بعد منتصف ليلة السبت. ونقل الموقع عن مسئولين من فرقة التدخل السريع أنهم ضبطوا عدداً ضخماً من كتب الدستور وكُتب أخرى ونشرات ولافتات وثلاث أجهزة كمبيوتر، عثروا عليها عند تفتيشهم لثلاثة من بيوت المعتقلين.

وأفاد الضابط المسئول في فرقة التدخل السريع أن معظم المعتقلين هم طلاب يدرسون في جامعات مختلفة في العاصمة دكا، والقليل منهم يعملون كموظفين، وأنه تم تسليم المعتقلين لشرطة "جولشان" وتم رفع قضية ضدّهم تحت قانون مناهضة الإرهاب، مُرجعاً سبب اعتقالهم لقيامهم بأعمال مناهضة للدولة والقيام بنشاطات عسكرية.

وأشار الموقع أنّ الحكومة حظرت حزب التحرير بتاريخ 22/10/2009، بسبب مناهضة الحزب للدولة وقيامه بأعمال عسكرية، وأنّه منذ ذلك الوقت تم اعتقال 600 من قادة ونشطاء الحزب بسبب قيامهم بنشاطات.

انتهت الترجمة

إذا كان حزب التحرير يقوم بأعمال عسكرية وسبب حظره هو قيامه بنشاطات وأعمال عسكرية فلماذا لم نسمع من الحكومة ما هي وأين ومتى قام حزب التحرير بهذه الأعمال العسكرية؟!!

لكنه حال جميع الأنظمة الطاغية والمستبدة المفلسة، التي لا تستطيع مواجهة دعوة الحق إلا بالكذب والتضليل والخداع، ولكن هيهات هيهات فالمسلمون اليوم وما وصلوا إليه من وعي على هذه الأنظمة، ينبئ بقرب زوال هذه الأنظمة العميلة.

10/3/2012