الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري   05 من ربيع الاول 1433

التاريخ الميلادي   2012/01/28م

رقم الإصدار:

منتدى رجال الأعمال المسلمين 2012

"مترجم"

نظم حزب التحرير إندونيسيا منتدى رجال الأعمال المسلمين 2012 يوم الخميس 26 يناير في بناية سميسكو بجاكارتا، وقد حضر اللقاء أكثر من 1500 من رجال الأعمال المسلمين من مختلف محافظات إندونيسيا، ولم يكن الحضور مقتصراً على رجال الأعمال وإنما شاركت فيه بعض سيدات الأعمال، وقد افتتح المنتدى عند الساعة التاسعة والنصف صباحاً، واختتم أعماله عند الساعة السادسة مساءً، وتمت تغطيته من قبل وسائل الإعلام المحلية والدولية، وتم بثه مباشرة على www.hizbut-tahrir.or.id.

فقد أكد هيروبنوان "منسق المنتدى" أمام الحاضرين أن العمل لتطبيق الشريعة وإيجاد الخلافة فرض على كل مسلم بمن فيهم رجال الأعمال، وأن المنتدى ليس من أجل التحادث حول الأعمال، وإنما للحديث حول ما هو أعظم من الأعمال، وهو العمل من أجل إعادة الخلافة الإسلامية.

بينما أوضح د. دويي كوندرو الخبير الاقتصادي والعضو في حزب التحرير، عملية السيطرة الرأسمالية لاستعمار العالم الإسلامي بما فيه إندونيسيا، وأن التعاون بين الرأسماليين والحكام الألعوبة، قد وضع إندونيسيا أكبر بلد إسلامي، على حافة الانهيار، وبشكل خاص فإن السياسات الرأسمالية قد وضعت العراقيل أمام قيام رجال الأعمال المسلمين بأعمالهم بحسب قانون الشريعة، وأن نظام المصارف الربوية ربطهم بالربا وهو محرم في الإسلام، إن الصفقات غير المشروعة والربا جعلهم يأكلون الحرام بعيداً عن بركة الله.

وتحدث بعد الصلاة والغداء الناطق الرسمي لحزب التحرير إندونيسيا إسماعيل يوسنطو، داعياً جميع رجال الأعمال المسلمين ليكونوا مثل عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه الذي كرّس ثروته وحياته من أجل مجد الإسلام، وأكد للحاضرين أن لا حل ينقذ إندونيسيا وجميع بلاد المسلمين من الانهيار الذي سببته السيطرة الرأسمالية سوى تطبيق أحكام الشريعة في ظل الخلافة الإسلامية.

وفي نهاية اللقاء تقدم 12 رجل أعمال مسلمين إلى المنصة لقراءة نص الاتفاق، وكونهم ممثلين لجميع المشاركين وقّعوا نص الاتفاق، التزموا فيه بالقيام بالأعمال التجارية وجميع الأنشطة اليومية بحسب الحكم الشرعي، وأن ينضموا للعمل مع حزب التحرير لإعادة الخلافة الإسلامية.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

إندونيسيا

للمزيد من التفاصيل