الرئيسية - للبحث

حزب التحرير في بنغلادش يُذهل حكومة الشيخة حسينة بنشاطاته

نشرت صحيفة الاندبندنت خبرا أمس الجمعة تحت عنوان حزب التحرير ينشط في مدينة شتاكونغ، حيث جاء في الخبر أنّ حزب التحرير الإسلامي الذي وُصف بالمحظور يُنظّم حملة قوية مناهضة للحكومة والديمقراطية. وكجزء من الحملة، يقوم نشطاء الحزب بإلصاق بوسترات ضخمة مناهضة للحكومة في أماكن هامة من المدينة، وإرسال نشرات مختلفة إلى المكاتب وأماكن السكن والمؤسسات بما في ذلك التجمعات العسكرية في مدينة شيتاكونغ. وأضافت الصحيفة أنّ النشطاء يقومون بتوزيع نشرات مناهضة للسلطة وللديمقراطية على الناس في أماكن مختلفة من المدينة، وأنّ الحزب من خلال البوسترات والنشرات يحاول تحريض المسلمين المدنيين والعسكريين ليكون لهم دور في الحركة المُناهضة للحكومة.

 

وقالت الصحيفة أنّها وجدت نشرة للحزب يدعو فيها المسلمين والضباط العسكريين للإطاحة بالشيخة حسينة من السلطة وإقامة نظام الخلافة بأي ثمن بدلا من النظام الديمقراطي، واستدلت النشرة بآيات من القران تُظهر عاقبة الذين يعصون الله، في محاولة لتحريض العسكريين لإقامة الخلافة والإطاحة بحكومة الشيخة حسينة.

وذكرت الصحيفة أنّ الشرطة أحبطت محاولة الحزب لتنظيم مسيرة بعد صلاة الجمعة. حيث كان نشطاء الحزب يحملون بوسترات ضخمة ولافتات ومنشورات، وبعد أداء صلاة الجمعة  وزّعوا نشرات مناهضة للحكومة بين المصلين، وحاولوا تنظيم أنفسهم لتسيير مسيرة من المسجد.

ونقلت الصحيفة عن مساعد مدير الشرطة أنّه تم إبلاغهم بالأمر فذهبوا مسرعين إلى المكان لكنهم فشلوا في القبض على أي أحد من شباب حزب التحرير، لأنهم تمكّنوا من الفرار بمساعدة المصلين، وأضاف أنّ الشرطة وخصوصا أفراد المباحث يلحظون نشاطا لحزب التحرير في المدينة، وأضاف قائلا: "نحاول التعرف على الأشخاص المتورطين مع الحزب المحظور وسنقوم باعتقالهم بعد أن نتأكد من هويتهم وتورطهم"، وقال بأنّ مسألة التعرف على شباب حزب التحرير معقدة لأنّ طلاب الجامعات والكليات يعملون مع الحزب.

وبحسب ما ورد عن وكالة الاستخبارات، فإنّ الحزب جند أعدادا كبيرة من طلاب معاهد التعليم المختلفة في السنتين الأخيرتين، بما في ذلك جامعة شيتاكونغ وجامعة شيتاكونغ للعلوم والتكنولوجيا وكلية شيناكونغ وكلية حجّي محمد محسن، بالإضافة إلى جامعات المدينة الخاصة. وأنّ نشطاء الحزب من الطلاب يقومون الآن بحملة خاصة مناهضة للحكومة عن طريق إلصاق البوسترات الضخمة وتوزيع المنشورات داخل وخارج  "بورت سيتي".

وبحسب تقرير لوكالة الاستخبارات، فإنّ نشطاء الحزب يحاولون إعادة تنظيم صفوفهم والعمل على زيادة نشاطاتهم عن طريق التأثير على الطلاب المتميزين من مختلف المعاهد التعليمية في مدينة شيتاكونغ.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ العديد من نشاطات الطلاب المميزين في الجامعات الخاصة والحكومية شوهدت في حرم الجامعات وفي المدينة في سنة 2005، بعد فترة قصيرة من بدء الحزب عمله في بنغلادش.

21/1/2012