الرئيسية - للبحث

نشرت وكالة "انتر فاكس" الروسية خبرا تحت عنوان حزب التحرير المحظور في قرغيزستان يقوم بحملة ترويج نشطة على شبكة الانترنت، حيث نقلت الوكالة عن رئيس المنطقة الجنوبية ومدير الشئون الدينية في الحكومة القرغيزية "اوزاكوف" قوله أنّ الترويج للمنظمات الدينية المحظورة في قرغيزستان يزداد زخما على شبكة الانترنت، حيث قال: "إنّه من الأسهل بالنسبة للحركات إيصال أفكارهم من خلال شبكة الانترنت، ومن الصعب جدا بالنسبة للشرطة أن يمنعوا انتشارها". وأضاف أنّ "من بين الثماني حركات الدينية المحظورة في قرغيزستان يقوم حزب التحرير بأكثر الأعمال نشاطا".

وأشار "اوزاكوف" إلى أنّ الحركات المحظورة كانت في السابق تدعو إلى أفكارها عن طريق توزيع المجلات والكتيبات والأقراص المضغوطة، أما الآن ومع التقدم التكنولوجي فإنهم ينشرون أدبياتهم بطريقة غير قانونية عبر شبكة الانترنت. وأضاف أنّ نشاط الحركات المتطرفة ملاحظ في المناطق البعيدة والقرى، حيث تصبح العائلات بأكملها أعضاء في تلك الحركات. وعندما يدخل الناس في مثل هذه الحركات فإنهم يؤدون القسم، فيصبح هناك إشكالية في إعادتهم إلى الحياة العادية.

وقال "اوزاكوف" أنّ لجنته تخطط في البدء بالعمل بنشاط أكبر بين صفوف النساء في العام القادم، لأنّ الحركات المتطرفة بدأت في استقطاب النساء.

27/12/2011