الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري     26 من ذي الحجة 1432

التاريخ الميلادي     2011/11/22م

رقم الإصدار:  

بيان صحفي

تظاهرة احتجاج على قمع روسيا للمسلمين

"مترجم"

وصل قمع روسيا للمسلمين على أراضيها إلى مستويات جديدة من الحد والجراءة، حيث تقوم أجهزة الأمن الروسية باستهداف المسلمين عامة وأعضاء الجماعات الإسلامية كحزب التحرير خاصة، عن طريق التحرش والاعتقال والتعذيب خارج نطاق القانون في جميع أنحاء روسيا، وتتجلى هذه الممارسات وضوحاً في جمهورية بشكيرستان.

ومن الأمثلة على تلك الانتهاكات ما حدث في يوم 21 تشرين الأول من دهم منازل ستة رجال مسلمين، واعتقالهم وتعذيبهم بقسوة لمدة 12 ساعة، وقد قام الضباط الروس بتغطية رؤوسهم بأكياس وتهشيمها باستخدام الهراوات، وخنقهم باستخدام أقنعة الغاز. ومن ثم تجريدهم من سراويلهم وضربهم المبرح على مؤخراتهم، وتهديدهم بالاغتصاب، وقام الضباط أيضاً بانتزاع لحاهم وحرقها وارتكاب أفعال وحشية مماثلة، نتج عنه كسر أربعة أضلاع لأحد الرجال.

وفي معرِض ذلك القمع قام حزب التحرير - أستراليا بإرسال وفد يوم الخميس الماضي، الموافق 17 تشرين الثاني 2011، إلى القنصلية الروسية في سيدني لتسليم رسالة إدانة لما يحصل، ولكن الوفد استُقبل ببرود من قبل أحد ضباط القنصلية الذي لم يعطِ أي مجال للاستماع، ورفض تسلم الرسالة، وأصرعلى أن تُترك في صندوق البريد، وهو ما تم لاحقاً.

ولكي تسمع رسالتنا بشكل واضح وجليّ في وجه القمع والقهر، سوف تُنظم الأسبوع الحالي تظاهرة احتجاج خارج القنصلية الروسية.

وعلّق عثمان بدر، الممثل الإعلامي لحزب التحرير - أستراليا، بما يلي:

"على الرغم من غطرسة المسؤولين الروس في سيدني، والذين لا يرغبون في سماع أي انتقادات للنظام الهمجي الذي يمثلونه، فإننا سوف نحرص على أن تصل رسالتنا عن طريق هذا الاحتجاج بشكل واضح وجلي. إن المسلمين في أستراليا وفي شتى الأنحاء يدينون بشدة استمرار روسيا في استهدافها للمسلمين."

"على الرغم من محاولتها الظهور للعالم بمظهر حضاري تقدميّ جديد، إلا أن روسيا ميدفيدف وبوتين "الجديدة" لا تزال توظف الأساليب الوحشية والإجراءات غير القانونية في قمع المعارضين كلما ناسبها ذلك. إن التذرع بـ"الحرب على الإرهاب" لاستهداف وإسكات المسلمين هو أسلوب قديم ومكشوف، وروسيا لا تخدع أحداً بأساليبها الرخيصة تلك."

"على روسيا أن لا تَركن إلى واقع الأنظمة الحالية في العالم الإسلامي في كونها أذناباً للغرب وفي عدم مراعاتها لشؤون المسلمين في العالم، فإن الوقت الذي سيتم فيه إلقاء تلك الأنظمة إلى مزبلة التاريخ، واستبدال الخلافة الإسلامية بها قد بات قريباً، ولن يُنسى ما تُقدم عليه روسيا حاليّاً بحق المسلمين، وسوف تتعامل الخلافة الإسلامية مع من أساء للمسلمين بشدة وحزم."

تفاصيل المظاهرة:

التاريخ: السبت 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2011

الوقت: 11:00 صباحاً

المكان: خارج القنصلية الروسية في سيدني (Fullerton St, Woollahra, Sydney 7)

للمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بالأخ عثمان بدر - الناطق الإعلامي لحزب التحرير في أستراليا على البريد الإلكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.أو هاتف  0438000465

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

أستراليا 

للمزيد من التفاصيل