الرئيسية - للبحث

 

السلطات الروسية تعتقل ثلاثة أعضاء من حزب التحرير في بشكورتستان

 

نقلت وكالة "انترفاكس" الروسية عن ممثل وزارة الداخلية اليوم الخميس خبر اعتقال خلية لحزب التحرير، الذي وصفه بالمتطرف والمحظور في روسيا، وذلك في عملية نُفذت من قبل الشرطة في مدينة "دافليكانوفو" الواقعة في جمهورية بشكورتستان.

وقالت الوكالة أنّ المعتقلين هم ثلاثة من السكان المحليين وتتراوح أعمارهم ما بين 24-31 عاما، وأنّه تم احتجازهم بتهمة تكوين خلية لحزب التحرير ومشاركتها بنشاطات. وذكر المتحدث باسم الوزارة أنّ بعضهم كان قد تمت محاكمته من قبل بتهمة تأسيس تنظيم متطرف.

وقالت الوكالة أنّ المحققين قد توصلوا إلى أنّ الخلية عملت منذ سنة 2010 لغاية شهر نوفمبر من هذا العام، وأنّ الأعضاء متورطون بتوزيع مواد متطرفة تُروّج لأفكار حزب التحرير، حيث قال المُمثل: "تم ضبط كميات كبيرة من النشرات ومواد مرئية وأخرى مسموعة من شُقق الأشخاص المحتجزين خلال تفتيشها"، وأنّه تم فتح قضية جنائية بتهمة التحفظ على عمليات لتنظيم متطرف، وأنّ المحكمة المحلية تنظر حاليا في وضع قيود على المشتبه بهم قبل بدء محاكمتهم.

انتهت الترجمة

إنّ الإفلاس الفكري هو ما يدفع الحكومة الروسية وغيرها من الحكومات إلى وصف الأعمال السياسية والفكرية الراقية التي يقوم به حزب التحرير بالإرهاب والإجرام والتطرف، فكل أعمال الحزب منذ نشأته وحتى تحقيق غايته قريبا بإذن الله هي أعمال فكرية سياسية راقية، ولكنه الإفلاس عند الخصم هو ما يدفعه إلى ما يقوم به من خطوات همجية هوجاء عمياء.

لذلك نقول لروسيا والدول الغربية أنّه لا يوجد أقوى من فكرة قد حان وقتها، فمهما فعلت هذه الأنظمة القمعية فإنها لن تستطيع أن توقف فكرة العودة للإسلام، فكرة الخلافة، خاصة بعد أن سئم الناس النظام الرأسمالي ومن قبله النظام الاشتراكي، وأدركوا فسادهما، فثاروا عليهما.

17/11/2011