الرئيسية - للبحث

 

بسم الله الرحمن الرحيم

20 ألف مسلم يتظاهرون رفضا لزيارة أوباما

 تظاهر  نحو 20 ألف من أعضاء وأنصار حزب التحرير إندونيسيا  جنبا إلى جنب مع الأمة الإسلامية ، وقاموا بتنظيم احتجاج يسمى بـ " رفض تحركات أوباما " أمام السفارة الاميركية في جاكرتا ضد الزيارة المرتقبة لأوباما إلى إندونيسيا يوم الاحد (13 نوفمبر)  .

 انطلقت المسيرة على بـُعد عدة كيلومترات من السفارة الأميركية في جاكرتا وعلى طول الطريق يرددالمتظاهرون " نرفض أوباما " ، ورفعت الملصقات واللافتات مع موضوع رفض وصول أوباما ، فضلا عن رفض للرأسمالية والإمبريالية.

 وقد تم رفع الآلاف من الملصقات واللافتات ، وأحضروا أيضا ثلاث لافتات عملاقة كتب عليها " فليسقط أوباما "، " فلتسقط الرأسمالية والامبريالية " ، " فرض إقامة الخلافة وتطبيق الشريعة الإسلامية " .

 وقال المتحدث باسم حزب التحرير أندونيسيا محمد إسماعيل يوسانطا ( هذا العمل هو لتذكير المسلمين بأن أوباما هو رئيس دولة استعمارية ، وبالتالي ينبغي رفض وصوله ) ، وأضاف : ( أوباما شخصية قاسية ، ولا يختلف عن بوش ، خلال فترة حكم أوباما تم مواصلة إمداد الجنود الأميركيين واستمرار المجازر التي بدأها بوش في العراق أفغانستان وباكستان لقتل الآلاف من المسلمين ).

 وقال: في نظر الإسلام أمريكا الآن هو تصنيفها كبلد " محارب فعلاً " تحارب المسلمين ، يجب رفض استقبال هذا الرئيس كضيف .

 و سبب آخر هو أن وصول أوباما في قمة الاسيان هي تعزيز لمصالح الاستعمار الأميركي في منطقة شرق آسيا بما فيها إندونيسيا.

 في نهاية خطابه ، دعا اسماعيل المسلمين للقتال ليحل النظام الإسلامي محل الرأسمالية ، ووقف الاستعمار واستبدالها بالخلافة.

 والسبب هو أن فقط مع الشريعة والخلافة والإسلام وسوف يزول الاستعمار ، والمسلمين سيحققون شرف إقامة الإسلام وتحرير أندونيسيا من الدمار الذي سببه الاستعمار في النظام المعمول به اليوم ؛ النظام العلماني الذي فيه الحكام تنفذ الثقة الممنوحة لها من أسيادها ، و سوف يستمرون في استغلال الأمة الإسلامية و مواردها الطبيعية وتدمير حياتهم الاجتماعية من قبل الدولة الاستعمارية الكافرة .

 وإختتمت المظاهرات الرافضة لزيارة أوباما بالدعاء والتضرع إلى الله تعالى بنصر الأمة الإسلامية وإقامة الخلافة .

 

 المزيد من الصور في المعرض

 19 من ذي الحجة 1432

الموافق 2011/11/15م

للمزيد من التفاصيل