الرئيسية - للبحث

 

حـزب التحـرير ولاية الأردن  يقيم مهرجان تكريم شهداء ليبيا

نشرت صحيفة السبيل الخبر التالي نورده كما هو في مصدره

حزب التحرير يحتفل بمقتل القذافي

الأحد، 30 تشرين الأول 2011 15:26

السبيل - وائل البتيري

أقام حزب التحرير مساء أمس في حي نزال مهرجاناً احتفالياً بمناسبة مقتل رئيس ليبيا المخلوع معمر القذافي، واحتفاءً بشهداء الحزب الذين سقطوا خلال المعارك مع النظام السابق.

وتحدث في المهرجان عدد من قيادات الحزب، أكدوا خلال كلماتهم على أهمية إقامة دولة إسلامية على أرض ليبيا "المحررة"، مشددين على أهمية العمل على "جعل حكم الإسلام هو القادم بعد حكم الطاغية، وليس الأنظمة الوضعية التي تنشط أمريكا وأوروبا وأعوانهما في وضعها مكان الطاغية".

وقالوا إن "كل الدماء الزكية التي سفكها الطاغية القذافي وأزلامه لَينطقُ لسانُ حالها بالحمد لله سبحانه بما نالته من أجر وبما ناله أهلها من نصر".

وهتف المئات بالتكبير والتهليل، ومما جاء في هتافاتهم: "من بعد سقوط القذافي.. رح يبزغ فجر الخلافة، من الشام حتى ليبيا.. كل الأمة جهادية".

وأجرت الناشطة في الحزب نجاح السباتين لقاءات قصيرة مع عدد من نساء الشهداء، اللواتي ترحمن على أبنائهن، ودعون للجرحى بالشفاء، وشكرن الشعب الأردني على وقوفه بجانب ثورة الشعب الليبي.

وحضر المهرجان عدد كبير من الجرحى الليبيين الذين يعالجون في الأردن، الذين أشاد ممثلون عنهم بالثورة الليبية، واستعرضوا في حديثهم بعض جرائم القذافي الذي وصفوه بأنه "تعدى على حرمات الله، وانتهك أعراض المسلمين، وانتقد النبي صلى الله عليه وسلم".

وقالوا إن هدف الثورة التي شاركوا فيها "إعلاء كلمة الله تعالى، وتحرير الشعوب من العبودية والمهانة".

وتخلل المهرجان وصلة إنشادية لفرقة الفدى الفنية، تغنت بالثورة الليبية، وتمنت الانتصار لثوار سوريا واليمن.