الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري   01 من ذي الحجة 1432

التاريخ الميلادي   2011/10/28م

رقم الإصدار:ح.ت.ل 32/53

مظاهرة مناصرة لثورة سوريا في طرابلس

خرجت اليوم الجمعة مظاهرة حاشدة في مدينة طرابلس انطلاقًا من مسجد طينال وجابت شوارع المدينة وصولاً إلى ساحة التل، جمعت التكبير والتهليل والتحميد إلى جانب هتافات ويافطات مناصرة لأهل سوريا الثائرين على الطغيان.

وقد تكلم في ختام المظاهرة رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في لبنان الأستاذ أحمد القصص. ومما ورد في كلمته:

"ها هم الحجيج قد شدوا الرحال إلى أرض الله الحرام، ليسعوا ويطوفوا ويرجموا الشيطان. وأنتم أيها الثائرون على الطغيان تشاركونهم، هم يرجمون إبليس عند الجمرات وأنتم ترجمونه في أحيائكم وشوارعكم بصيحات "الله أكبر".

طلب أحد سدنة الطاغية من طرابلس الشام أن تكف عن نصرة أهل الشام. ونحن نقول لهم، طرابلس الشام من عقر بلاد الشام، وأهلها أهل الشام، دمها دمهم وهدمها هدمهم، هم منا ونحن منهم.

يا أبطال الشام، نحن بانتظاركم، استعيدوا سلطانكم، لننظم الصفوف معًا لقتال دولة يهود، في جهاد لا يتوقف، في جهاد غير موسمي، حتى تحرير كامل فلسطين، من البحر إلى النهر، فأنتم أهل الرباط والجهاد وأنتم الأبطال أهل الفداء.

الله معكم، المؤمنون معكم، المستضعفون في الأرض معكم، ولكن أمريكا ضدكم وتريد إجهاض ثورتكم، وأوروبا ضدكم وتريد ركوب موجتكم، والحكام الجائرون ضدكم يريدون كبت انتفاضتكم. فحسبكم الله ومن اتبعكم من المؤمنين. وإياكم والركون إلى العلمانيين الذين لا يبتغون وجه الله.

وخاطب حكام لبنان قائلاً:

كفاكم ولاءً للطغاة، وكفاكم قمعًا لأبناء أمتكم، كونوا مع أمتكم ولا تسوّدوا صحائفكم مع المؤمنين.

فدولة الباطل ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة.

واذكروا قول ربكم سبحانه:

 ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ (55) وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ ). المائدة"

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

ولاية لبنان

للمزيد من ا لتفاصيل