الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري     24 من ذي القعدة 1432

التاريخ الميلادي     2011/10/22م

رقم الإصدار:  ح.ت.ل 51/32 

مسرحية جديدة من الإعلام السوري للتحريض على حزب التحرير

منذ أن بدأ حزب التحرير نشاطه الشعبي والسياسي والإعلامي لنصرة أهل سوريا الثائرين على الطغيان، وبخاصة في لبنان، بدأ النظام السوري يكيد للحزب بما يملك من وسائل. فحرك أصابعه الأمنية في لبنان ضد مظاهرات الحزب وشبابه ملاحقة واعتقالاً وتحويلاً للمحاكم العسكرية. كما حرك آلته الإعلامية في سوريا ولبنان للافتراء على الحزب، فنشر أخبارا مختلقة عن إرساله مقاتلين وأسلحة إلى داخل سوريا.

وكان آخر فصول هذه الافتراءات مسرحية اعترافات أدلى بها معتقل سوري عبر شاشات الإعلام السوري زعم فيها أنه ومجموعته يتلقون الأوامر والسلاح والمال من شخص تابع لحزب التحرير في لبنان يدعى " أبو سليمان عوض "!

ثم رددت أبواق الإعلام السوري في لبنان هذه المسرحية، وكان من بينها موقع قناة المنار التي انحدرت بمستواها لتجعل من نفسها مكبر صوت للإعلام السوري الكاذب! وبالطبع قناة OTVالتي تزعمت الهجوم على حزب التحرير.

لطالما أصدرنا بيانات تكذب هذه الأخبار المختلقة، واليوم نضيف أن الاسم الذي ورد في تلك الاعترافات المزعومة هو اسم لا وجود له في صفوف الحزب، بل ليس معروفا لدى الحزب أصلا. وكان الأولى بهذا الإعلام المغرض أن لا يعرض هذه المسرحية، إذ سجل بها على نفسه دليلاً إضافياً على الدجل والكذب، لأن جميع من يعرفون حزب التحرير من القاصي والداني يعرفون أنه لا يتعاطى العمل المسلح. ومن أراد أن يكذب فليبحث عن كذبة قابلة للتصديق!

ونكرر ما قلناه مراراً من أن تلك الأساليب الرخيصة لن تثني الحزب عن نصرة الأهل في سوريا، بل تزيده عزماً على ذلك، وسترون بإذن الله ما يثبت ذلك.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

ولاية لبنان 

للمزيد من التفاصيل