الرئيسية - للبحث

 

حكومات آسيا الوسطى ترقب حزب التحرير وانتشار دعوته

 

نقلت وكالة "24 كي جي" الإخبارية كلام "تابلدي اوروزاليف" رئيس شعبة المعلومات والتحليل التابع للجنة الشئون الدينية، في مؤتمر صحفي تحت عنوان "الدين هو مسألة أمن وسلامة الدولة في ظل القيود المفروضة من قرغيزستان وآسيا الوسطى".

 

قال "تابلدي اوروزاليف" أنّ توزيع المنشورات الدينية في الآونة الأخيرة أصبح مألوفا، وأنّه بعد المراجعة تبين أنّ 95% من هذه المنشورات ترجع إلى نشاطات حزب التحرير، وهي جماعة دينية محظورة.

 

وأشار إلى حادثة حصلت في الآونة الأخيرة، حيث أنّ الكثير من الناس يميلون للمشاركة في الانتخابات الرئاسية في قرغيزستان، فدخلت بعض النساء المرتديات للحجاب إلى المسجد وطالبن المسلمين بعدم المشاركة في الانتخابات، وعلق "تابلدي اوروزاليف" على الحادثة بالقول: لا نميل إلى الربط بين هذه الحادثة والأحداث السياسية في البلاد.  

 

وأجمل "تابلدي اوروزاليف" بالقول أنّ النساء القرغيزيات لم يرتدين الحجاب من قبل، إنّ هذا غريب بالنسبة لنا، وخصوصا أنّ دخول النساء للمسجد خلال صلاة الجمعة محرم، وأنّ هؤلاء النسوة دخلن المسجد وعملن فضيحة،  يبدو أنهن حققن بعضا من أهدافهن.

 

19/10/2011