الرئيسية - للبحث

نشر موقع "افيستا" خبر محاكمة أربعة أعضاء من حزب التحرير في طاجاكستان، حيث ورد في الخبر أنّ  محكمة "سغد" حكمت على أربعة طاجاكيين بالسجن، بسبب إدانتهم بالعضوية في تنظيم حزب التحرير الذي وصفته بالمتطرف.

ونقل الموقع عن مصدر من وكالات تنفيذ القانون التابعة للجمهوري أنّه تم اعتقال الشباب في صيف هذا العام، وهم عبد النبي عبد القادروف وإبراهيم بيك محمودوف ويحيحون رحمن وطلعت مافلونوف، حيث حُكم عليهم بالسجن ما بين 20 إلى 22 سنة.

وقال المصدر أنّ المحكومين أدينوا "بتنظيم جماعة إجرامية" والتحريض على الكراهية العرقية والدينية والمشاركة في تنظيم متطرف والدعوة لتغيير النظام الدستوري. وأضاف المصدر أنّ المحكمة حكمت على عبد القادروف ورحمن بالسجن لمدة 20 سنة وحكمت على مافلونوف  ومحمودوف بالسجن لمدة 22 سنة.

وأشار المصدر إلى منع المحكمة تنظيم جماعات دينية، وأنّه تم حظر نشاطات حزب التحرير في طاجاكستان في سنة 2001، وأنّه تم إضافة حزب التحرير في سنة 2008 إلى المنظمات المتطرفة، وأنّه خلال العشر سنوات من حظر حزب التحرير في طاجاكستان تم سجن المئات من نشطاء الحزب الذي وُصف بالمتطرف وذلك من جميع أجزاء طاجاكستان.

انتهت الترجمة

قال تعالى،{وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ }البروج8 ، فصبرا يا شباب حزب التحرير فإن النصر قريب، ولن تدم دويلات الضرار طويلا بإذن الله.

19/10/2011