الرئيسية - للبحث

 

 

حزب التحرير في بنغلادش يُنظم مسيرة وحكومة الشيخة حسينة تعتقل تسعة من شبابه

نشرت صحيفة " ذي ديلي ستار" خبر اعتقال تسعة أعضاء من حزب التحرير الذي وصفته بالمحظور، وقالت الصحيفة أنّه تم اعتقالهم أمس بينما كانوا يحاولون تنظيم مسيرة أمام مسجد بيت المكرم، وأضافت الصحيفة أن المعتقلين هم محمد مجباح والذي يبلغ من العمر 25 عاما وخالد صديقي 32 عاما، زسجال 18 عاما، وبرفيج أحمد 34 عاما، ومحمد الإسلام 23 عاما، وزاهد حسان 21 عاما ومنذر رحمن 23 عاما، ومحمد 30 عاما، وشفايت زميل 21 عاما، ونقلت الصحيفة عن نائب مديرية "بلتان" للشرطة أنّه يعتقد أنّ المعتقلين طلاب في جامعات مختلفة في المدينة.

وأضاف النائب أنّ المسيرة التي نُظمت طالبت بإطلاق سراح قادة الحزب وإقامة الخلافة في البلاد، وانه تم ضبط يافطات ونشرات كانت بحوزة المعتقلين، وقال بأنهم يُحضرون لرفع قضايا ضدهم.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ الحكومة حظرت جميع نشاطات الحزب في 22/10/2009 بسبب قيام الحزب بأعمال تخريبية ونشاطات مناهضة للديمقراطية. وأضافت أن حوالي 350 من نشطاء وقادة الحزب بمن فيهم المنسق العام محيي الدين أحمد والمسئول غلام مولا وقاضي مرشد الحق ومحمود الباري تم اعتقالهم منذ حظر الحزب.

انتهت الترجمة

الأعمال التي تعتبرها الحكومة تخريبية هي تلك الأعمال السياسية العظيمة التي قام بها الحزب في بنغلادش من أجل كشف خيانة حكومة الشيخة حسينة وتآمرها على البلاد وعلى جيش البلاد لصالح الهند وبريطانيا وأمريكا.

ولأن الحزب قد نجح في تعرية الحكومة أمام الناس وبيان تواطئها مع أعداء الأمة جن جنون الحكومة ومنذ ذلك الحين وهي تلاحق الحزب.

14/10/2011