الرئيسية - للبحث

التاريخ الهجري   25 من شوال 1432

التاريخ الميلادي   2011/09/23م

رقم الإصدار:1432-10/1

بيان صحفي

حزب التحرير ينظم تجمعات احتجاجية ضد المناورات البحرية الأمريكية في خليج البنغال

"مترجم"

نظم حزب التحرير تجمعات احتجاجية خارج مختلف المساجد اليوم في دكا وتشيتاجونج وسيلهيت ضد المناورات البحرية الأمريكية في خليج البنغال، والتي بدأت يوم الأحد الماضي (19 سبتمبر/أيلول 2011)، حيث بدأت البحرية الأمريكية بتلك التدريبات لتمتد ثمانية أيام تحت اسم ( التدريب والتعاون على جاهزية الطفو على الماء ). حيث أكد المتحدثون في التجمعات الاحتجاجية على أنّ الولايات المتحدة دولة عدوة، ودعوا المسلمين إلى رفع أصواتهم عاليا ضد هيمنة الولايات المتحدة على جيش بنغلادش المسلم، وبينوا أنّ أمريكا تعتبر موقع بنغلادش استراتيجيا وحيويا لنجاح خطتها الإقليمية، وهذا التمرين البحري وغيره من التعاون الأمني ما هو إلا تآمر خبيث من أمريكا لإخضاع المسلمين، كي تتمكن من تنفيذ مشاريعها الإستراتيجية في المنطقة. وقد أرسل السفير الأمريكي في بنغلادش، موريارتي في برقية إلى واشنطن في 19 كانون الثاني 2010 قائلا: "إنّ زيادة تعاون البحرية البنغالية مع الولايات المتحدة في العمليات المشتركة هو هدف رئيس للولايات المتحدة، وتحسين الوعي البنغالي في المجال البحري والعمل المشترك تعزيز لقدرة الولايات المتحدة على تأمين حرية الملاحة في البحر وخطوط الملاحة الإستراتيجية في المحيط الهندي وخليج البنغال".

وفوق ذلك فإننا نشهد كيف أنّ أمريكا لا تلين في حملتها ضد صعود الإسلام في العالم بما في ذلك هذه المنطقة، وبالتالي فإنّ الوجود الأمريكي في المنطقة هو جزء من خطتها لتأخير إعادة إقامة دولة الخلافة في بنغلادش أو باكستان أو إندونيسيا، حيث الدعوة للخلافة من قبل حزب التحرير اكتسبت تأييدا قويا بين الأمة وهي على مقربة من تحقيق هدفها، وأمريكا تعرف جيدا أنّ عودة الخلافة ستكون بداية نهايتها، نهاية حربها الصليبية ضد المسلمين ونهاية هيمنتها على العالم.

كما دعا المتحدثون المسلمين للاحتجاج ضد حكومة بنغلادش الموالية لأمريكا، والعمل من أجل إعادة أقامة دولة الخلافة، كما حث المتحدثون الناس للإنكار على السلطة لإيقاف التعاون السياسي والعسكري مع القوى الاستعمارية، وشددوا على أنّه إن لم يتم إيقاف العدو الأمريكي على الفور وبحزم فإنه سيكون لأمريكا اليد العليا في المنطقة وبالتالي ستلحق ضررا كبيرا على الأمة، والله سبحانه وتعالى حذر المسلمين من ذلك حيث قال (( إِنْ يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ )) الممتحنة 2.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية بنغلادش

 المزيد من الصور في المعرض

 

للمزيد من التفاصيل