الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري   16 من شوال 1432

التاريخ الميلادي   2011/09/14م

رقم الإصدار:03/09

بيان صحفي

الحرب العنيفة ضد الإسلام من جهة حكومة باشكورتوستان

"مترجم"

باشكورتوستان معروفة بمعاداتها الشديدة للإسلام وبالاضطهاد الذي يتعرض له المسلمون فيها. وخلال السنوات الثماني الأخيرة اعتقل عشرات المسلمين لمدد طويلة بدعوى الإرهاب والتطرف.

في هذه الجمهورية يحاربون المسلمين بشدة ويمارسون التعذيب الوحشي عليهم، ويضربونهم حتى يكادوا يموتون، ويعلقون بالأرجل ويضربون بالحديد،... حتى إنهم يعذبون كبار السن.

أما نصف السنة الأخيرة فالنيابة العامة برئاسة المدعي العام سيرغي خورتين والأمن الدولي (إف إس بي) بالجمهورية برئاسة مديره فيكتور بالاغين اجتهدوا كثيرا في الحرب ضد الإسلام والمسلمين المخلصين. فبعد المظاهرة الاحتجاجية على ظلم المسلمين في مدينة أوفا في 25/03/2011 اعتقل عدة أشخاص وألفت القضايا الجنائية بحقهم.

ففي يوم 08/09/2011 ضُرب أحد المتهمين واسمه منصور شاريبوف (مولود 03/03/1988) حتى كاد أن يموت في سجن الحبس الاحتياطي (رقم إي زا /1). فقد قام أكثر من عشرة أشخاص بضربه، وكلهم موظفون في السجن بقرار من رئيس السجن أنتون تالالوف. وقد جرى إثبات هذه الحالة من قبل لجنة عامة، مما يؤكد هذه الحقيقة. وكان في اللجنة ممثل عن مكتب المدعي العام كاسكينباييف، ولكن على الرغم من كل الحقائق فإن نائب رئيس السجن بوليشوك نفى كل الأحداث التي كتبها الأخ. وحتى الآن لم يتم إقرار أية تدابير محددة للجريمة من قبل السلطات. وكما قال الأخ فإنهم ضربوه بسبب نشاطه في كتابة الشكاوى عن الانتهاكات لحقوقه من قبل ضباط السجن.

﴿قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ﴾

فضـلا عن هذه العملية في أوفـا في أول أيام رمضان (01/08/2011) في مدينة تويمازي حكم على ثلاثة إخوة بالسجن في قضية جنائية أخرى في إطار مادة المشاركة في تنظيم متطرف.

وفي 13/09/2011 في مدينة ستيرليتاماك تم تفتيش بيوت الثلاثة إخوة. ورفعت القضية الجنائية عليهم في إطار نفس المادة. وفضلا عن ذلك تجري الملاحقات الجنائية ضد المسلمات المرضعات.

 إن حزب التحرير يقول لكل ظالم ولأتباعهم الذين لم يكن لديهم أي شرف ولا كرامة: اقترب اليوم الذي ستحاسبون فيه على قسوتكم المتهورة، ولن تجدوا مكانا للاختباء، وستبحث عنكم كل الأمة الإسلامية لتنتقم من تعذيبكم واضطهادكم المسلمين. واعلموا أن قبل اليوم الذي سيطبق فيه شرع الله فإن الملايين من أسر إخوتنا وأخواتنا في العالم كله يدعون الله عليكم كل يوم أن يعجل جزاءكم في هذه الدنيا!

 ﴿وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ﴾

 لا يخوّفنا هذا القمع على الذين يقولون ربنا الله وديننا الإسلام ثم استقاموا، بل هو يزيدنا ثباتا على أمرنا. وسنبقى نبيّن دين الله كما بيّناه رغم كل هذه الابتلاءات. وإن الذين يريدون استئناف الحياة الإسلامية يزدادون يوما بعد يوم، وقد اختاروا حزب التحرير قائدا لهم في ذلك.

 اللهم انصر المسلمين المظلومين برحمتك وانتقم ممن ظلمهم بعذابك الشديد!

رئيس أف إس بي باشكورتوستان فيكتور بالاغين  و المدعي العام بباشكورتوستان سيرغي خورتين

 

الممثل الاٍعلامي لحزب التحريرفي روسيا

  المكتب الإعلامي لحزب التحرير

روسيا

للمزيد من التفاصيل