الرئيسية - للبحث

 

نشر موقع "برس تي في" خبرا بتاريخ 20/8 تحت عنوان "حزب التحرير في اليمن يدعو إلى إقامة دولة إسلامية"، حيث أفاد الخبر أنّه في الوقت الذي نزل فيه المتظاهرون المؤيدون للثورة للجمعة الثالثة من رمضان ليعلنوا فيه تأييدهم للمجلس الانتقالي وإسقاط النظام، نظم حزب التحرير مؤتمرا بعنوان أمة واحدة، دولة واحدة وعلم واحد، حيث دعا جميع اليمنيين إلى شحذ هممهم والمشاركة في إقامة الدولة الإسلامية، التي ستوحد جميع المسلمين تحت سلطان الإسلام.

 

وأشار الموقع إلى أنّ هذا المؤتمر هو واحد من بين المؤتمرات التي عقدها الحزب هذه السنة والتي كانت موجهة إلى حشود متنوعة، حيث عرض فيها الحزب مسألة إقامة الدولة الإسلامية على أنها أمر شرعي من الله وأكد على وجوب العمل لها من قبل جميع المسلمين. ونقل الموقع عن الحزب أمله في الإطاحة بجميع الأنظمة التي تقسم البلاد الإسلامية، واستبدالها بحكومة إسلامية تُطبق أحكام الإسلام بدلا من القوانين الوضعية.

 

وأضاف الموقع نقلا عن الحزب قوله أنّ الثورات المفاجئة التي تجري في جميع أنحاء العالم الإسلامي هي نتيجة الطغيان والظلم الذي جاء على أيدي الدكتاتوريين المدعومين غربيا بمن فيهم الرئيس صالح الذي يسعى لمنع إقامة دولة إسلامية.

 

وقال الموقع أنّه على الرغم من معاداة الحكومة اليمنية للحزب إلا أنّه عقد العديد من المؤتمرات في جميع أنحاء اليمن، جلب فيها انتباه الكثير من المناصرين الذين يسعون للإطاحة بالنظام الحالي واستبداله بحكم إسلامي، وأضاف الموقع، اختتم الحزب مؤتمره بدعوة قادة القبائل والجيش وعلماء المسلمين لدعم ما يسميه الحزب "وعد الله" مشيرا إلى إقامة الدولة الإسلامية على أساس العدل والمساواة.

 

23/8/2011