الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري 15 من رمــضان 1432
التاريخ الميلادي 2011/08/15م
رقم الإصدار:02011
بيان صحفي
وفد من حزب التحرير ولاية مصر يسلم السفارة الباكستانية رسالة حول اختطاف أجهزة الأمن الباكستانية لأربعة من شباب حزب التحرير في الباكستان
زار وفد من حزب التحرير في مصر السفارة الباكستانية في القاهرة ولم يكن السفير موجودا واستلم الرسالة إضافة إلى إصدارات الحزب في الباكستان حول الموضوع أحد مساعديه ووعد بتسليمها للسفير. وقد شرح الوفد لمساعده وبعض الموظفين الذين تواجدوا في ذلك الوقت عن مضمون الرسالة وهو ما قامت به أجهزة الأمن الباكستانية من اختطاف أربعة من شباب الحزب في الباكستان بأساليب وحشية. وهؤلاء المختطفين هم :
1. الدكتور عبد القيوم ، طبيب مشهور وقد اختطف وهو برفقة ابنته في مدينة رحيم يار خان.
2 . عمران يوسفزاي وهو نائب الناطق الرسمي لحزب التحرير في باكستان ، وقد اختطف يوم الثلاثاء 12 تموز 2011 وهو متوجه لعقد لقاء صحفي في مدينة إسلام أباد.
3. أسامة حنيف، وهو مهندس اتصالات وعضو حزب التحرير، وقد اختطف وهو متوجه إلى عمله في إسلام أباد بعد تعرضه لكمين من قبل الأجهزة الأمنية.
4. حيان خان، مهندس برمجيات وعضو حزب التحرير، وقد اختطف إثر مغادرة منزله في روالبندي وهو متوجه إلى عمله بكمين نصبته عصابات الأجهزة الأمنية بعد أن كسروا زجاج نوافذ سيارته.
وقد شرح الوفد لموظفي السفارة كيف أن الحكومة الباكستانية أنكرت الاختطاف ثم عادت واعترفت أنهم معتقلون وهم قيد المحاكمة وذلك بعد تعرضهم لضغوط من الناس حول الكشف عن مكان المختطفين الأربعة.
وبين الوفد أن هؤلاء الشباب اختطفوا واعتقلوا لأنهم من شباب حزب التحرير الذين يعملون بشكل سلمي في العمل السياسي لإقامة الخلافة الإسلامية وتحرير الباكستان وسائر بلاد المسلمين من الهيمنة الغربية، وأن الحزب يحمل الحكومة الباكستانية المسؤولية الكاملة عن سلامتهم وضرورة إطلاق سراحهم فورا.
ومرفق نص الرسالة وترجمة لها بالإنجليزية: للمزيد من التفاصيل
المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية مصر