الرئيسية - للبحث
 
الشروع في محاكمة معتقلي حزب التحرير في مسيرة الثالث عشر من آب في بنغلادش

نشر موقع "بي إن إن للأخبار" خبر تعيين موعد محاكمة 15 من شباب حزب التحرير في بنغلادش، حيث ورد في الخبر أنّ محكمة دكا عينت الحادي والعشرين من هذا الشهر موعدا لبدء محاكمة 15 ناشطا من حزب التحرير الذي وصفته بالمحظور، في قضية رُفعت ضدهم تحت قانون محاربة الإرهاب.
وأفاد الموقع أنّ القاضي سيف الرحمن عين جلسة الاستماع يوم الأحد بعد طلب محامي الدفاع تأجيل جلسة الاستماع، وأن المحامين قالوا أنهم بحاجة إلى جمع وثائق لازمة لموكليهم، لذلك طلبوا تأجيل جلسة الاستماع.
وأضاف الموقع أنّ الشرطة أحضرت في وقت سابق ال15 شابا إلى المحكمة ومددت توقيفهم 10 أيام. وأشار الموقع أنّ الشرطة اعتقلت نشطاء حزب التحرير يوم السبت عندما قاموا بتنظيم مسيرة في منطقة "بالتان" في وسط العاصمة. وذكر الموقع جرح عشرة أشخاص على الأقل بجروح طفيفة بما فيهم شرطي بسبب استخدام قوات الأمن للهراوات لتفريق المسيرة.
وقال الموقع أنّ شرطة بالتان رفعت قضيتين منفصلتين في نفس اليوم ضد المعتقلين، واحدة بسبب الاعتداء على رجال الأمن ومنعهم من القيام بواجبهم والثانية تحت قانون مكافحة الإرهاب.
انتهت الترجمة
إنّ من يجب أن يُحاكم هو الشيخة حسينة وحكومتها العميلة بسبب عدم تطبيقها أحكام الإسلام، وبسبب خيانتها العظمى وتمكينها للأمريكان والانجليز والهنود من ثروات المسلمين، وترك المسلمين في بنغلادش يتضرعون جوعا، وليس أن يُحاكم من يحمل الدعوة بالطرق الفكرية والسياسية بهدف إقامة الخلافة الإسلامية التي ستوحد المسلمين وتطبق الإسلام وتقضي على الاستعمار بكل أشكاله.
15/8/2011