الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري 10 من رمــضان 1432
التاريخ الميلادي 2011/08/10م
رقم الإصدار:11/32
بيان صحفي
رفض السفير الباكستاني لقاء وفد حزب التحرير
غطرسة أم جبن؟!
قام وفد من حزب التحرير اليوم الأربعاء بالذهاب إلى السفارة الباكستانية في عمان لتسليم السفير الباكستاني في الأردن عددا من البيانات التي أصدرها الحـزب بخصوص قيام أجهزة القمع الحكومية في باكستان باختطاف أربعة من أعضاء حزب التحرير ، وهم: عمران يوسفزاي، نائب الناطق الإعلامي لحزب التحرير في باكستان، وحيان خان، وأسامة حنيف، والدكتور عبد القيوم.
وقد طلب الوفد مقابلة السفير، فأجرى موظف السفارة اتصالاته ثم طلب من الوفد العودة بعد ساعة، فلما رجع الوفد فوجئ برفض السفير لقاءه، وأرسل السفير موظفا في السفارة لاستلام بيانات الحـزب حول شبابه المختطفين، وهذا التصرف من السفير ليس مستغربا على ممثل نظام أصبح أداة بيد أميركا لقتل شعبه، ومحاربة الإسلام، والتنكيل والخطف لحملة الدعوة لإقامة دولة الخلافة، فاللغة التي يتقنها هذا النظام ليست لغة الفكر والحوار وإنما لغة الخطف والبلطجة.
إننا في حزب التحرير لا يضيرنا الطغاة مهما تجبروا، ولا تنحني جباهنا إلا لخالقنا، وإن ما يلاقيه شبابنا من تعذيب أو حتى قتل لن يثنينا عن المضي قدما لإقامة دولة الخلافة، وسيأتي اليوم الذي سيعض فيه أصابع الندم كلُّ من تعلق بهذه الأنظمة الخائنة، وسكت عن جرائمها، ولات حين مندم.
المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية الأردن