الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري 28 من شـعبان 1432
التاريخ الميلادي 2011/07/29م
رقم الإصدار:06/07
بيان صحفي
"مترجم"
أعلن في قازان في 29 تموز/يوليو 2011 عن الحكم بالسجن الفعلي على خمسة شباب بتهمة العضوية في حزب التحرير، وهم:
1) شيخودينوف الدار - سنتين ونصف
2) حسنوف عظة - سنة وستة شهور
3) سابتوف رفيس - سنة وستة شهور
4) حفيظوف أسحة - سنة واحدة
5) غريبوف لنر- سنة واحدة
كل السجناء لديهم عائلات لديها أطفال صغار ولكن على الرغم من هذا ومن قضية فاشلة حكموا الشباب بالسجن لأنهم قالوا (ربنا لله)، وكما أفاد الشهود في الاٍجراءات الجنائية فإن وكلاء خدمة الأمن الفيديرالي تصرفوا في المحكمة بأريحية وكانوا يدخلون ويخرجون كيف شاؤوا ومتى شاؤوا حتى دخلوا إلى قاضي المحكمة قبل أن يعلن حكمه على الشباب وفحشاً صوروا الشباب من زاوية مختلقة، وذكر الشهود عيانا أن العملية خسارة واضحة للمحاكمة وكذلك عدم وجود أدلة ووجود الخلط في الشهادة، وجاءت من مركز مكافحة التطرف إلى المحكمة، وذكرت أن شاهدهم السري خارج الوطن ولا يمكن أن يشهد الآن حتى إنها سجلت لهم كلماته على الهاتف وطلبت من قاضي المحكمة أن يعلقها على القضية.
وقد أعطى الشباب ردا واضحا وصحيحا من الناحية القانونية للقضية، ويقول الشهود في المرافعة إنه بعد استماع كلام آخر للشاب شيخ دينوف شعر القاضي بالاستياء وما بقي عنده من ضمير صرفه في الصراع مع الضغوط من جهة وكلاء خدمة الأمن الفيديرالي. وقد علا صوت كل الشباب عند سماع الحكم عليهم بقولهم جميعا (الحمد لله).
اللهم انصرهم وأهلهم وانصر أمتنا الاٍسلامية ومكّنا بالخلافة الاٍسلامية.
الممثل الاٍعلامي لحزب التحريرفي روسيا
عثمان صالحوف
المكتب الإعلامي لحزب التحرير
روسيا