الرئيسية - للبحث
 
 
 
 أورد موقع صحيفة لانفيير البلجيكية الناطقة بالفرنسية الخبر التالي:
 
تظاهر حوالي 200 شخص من شباب حزب التحرير الإسلامي – أوروبا يوم السبت أمام القنصلية الروسية في بروكسل، وذلك للتنديد بإيقاف زوجة أحد أعضاء حزب التحرير من قبل قوات الأمن الروسية في شهر مايو وغيرها من النساء، المتظاهرون أكدوا أن توقيف المعتقلات تم دون أي مبرر ويطالبون بالإفراج الفوري عنهن.
ووفقاً للمتظاهرين فإن المسلمات تم اعتقالهن يوم 23 مايو بمدينة أوفا بعد مداهمات عنيفة غير مبررة، كما تم أخذ أطفالهن منهن، ومصير المعتقلات لا زال مجهولاً وغير واضح.
ومن بين المعتقلات أيضا زوجة لعضو من حزب التحرير تم اعتقالها في 19 مايو بموسكو وتم اقتياد أطفالها لدار أيتام.
 
ولغاية الساعة لم يتم أي اتصال مع تلك النسوة - المعتقلات - كما لم تتضح أسباب اعتقالهن، كما تحدث المتظاهرون عن حالات تعذيب تمارسها السلطات المافيوية الروسية.
لمشاهدة الفيديو 
 
 

 
19-6-2011م