الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري  13 من رجب 1432
التاريخ الميلادي  2011/06/15م
رقم الإصدار:32/9
بيان صحفي
نساء الأردن يلبين دعوة حزب التحرير للاحتجاج أمام القنصلية الروسية
لبّت عشرات من النساء في الأردن ومعهن أطفالهن دعوة حزب التحرير لهن للقيام بوقفة احتجاجية أمام القنصلية الروسية في عمّان لنصرة أخواتهن في روسيا للتنديد والاحتجاج على ممارسات القمع والاضطهاد والقهر الذي تمارسه أجهزة الأمن الروسية بحق المسلمات هناك؛ حيث تنتهك هذه الأجهزة حرمات المنازل وتعتقل النساء من زوجات شباب حزب التحرير المعتقلين وتقوم بوضع أطفالهن في دور الأيتام.
وكانت بداية هذه الوقفة في تمام الساعة العاشرة صباحا حيث تجمّع النساء والأطفال أمام القنصلية، وتعالت صيحات التكبير في المكان ودوّى صداها في أرجاء المكان، وألقت إحدى المشاركات كلمة بيّنت فيها جرائم روسيا بحق المسلمات وأطفالهن، وكيف أن غياب الخليفة جرّأ هؤلاء الحاقدين على إهانة المسلمين واضطهادهم، كما أشارت إلى واجب المسلمين تجاه ما جرى ويجري للمسلمين في روسيا وهو العمل لإعادة الخلافة التي تحمي الدين، وتدافع عن أعراض المسلمين.
وقد تخلل هذه الوقفة هتافاتٌ مندّدة بروسيا وجرائمها ومحذرة لها من عواقب استعداء أمة الإسلام العظيمة، ومن هذه الهتافات: "في الأنجوش وداغستان... هجّرتوا كل السكان"، "روسيا هي العدو الأكبر لأمة الله أكبر"، "روسيا هي العدو الملحد... حاربت أمة محمد"، "روسيا هي العدو الغاشم... ارتكبت أبشع جرائم"، "ما رح ننسى للشيشان ولا حرب الأفغان"، "عم يعتقلوا الأمهات بس لأنهن مسلمات"، كما رفعت يافطات بأيدي الأطفال والنساء ومما كتب عليها: "سنلقن أطفالنا تاريخنا معكم" "ستعود عزتنا بعد وحدتنا"، "غاب المعتصم فتماديتم"، "أمة الإسلام أمة عظيمة فلا تستعدوها".
وقد حضر عدد من وسائل الإعلام إلى المكان، وأجريت مقابلات صحفية مع رئيس المكتب الإعلامي، وكذلك مقابلات مع بعض الأخوات المشاركات في هذه الوقفة، وانتهت هذه الوقفة في وقتها المحدد في تمام الساعة الحادية عشرة بسلام، بفضل الله ومنّته سبحانه.
نسأل الله العظيم أن يثيب هؤلاء النسوة الكريمات، كما نسأله سبحانه أن يفرج كرب أخواتنا في روسيا، وأن يعجل للمسلمين بدولة الخلافة لتعود لأمتنا عزتها وكرامتها.
المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية الأردن