الرئيسية - للبحث
 
أوردت صحيفة "ذي ديلي ستار" اليوم الثلاثاء نبأ قيام أفراد من فرقة التدخل السريع باعتقال 27 عضوا من حزب التحرير الذي وصفته بالمحظور من قرية "باراكو"، ونقلت الصحيفة عن بيان صحفي ضبط 28 بوسترا مناهضا للدولة و 160 نشرة و 13 مجلة وكتب جهادية من مكان اعتقالهم. وأضافت الصحيفة أنها حصلت على معلومات تفيد أنّ فرقة التدخل السريع هي من اعتقلت الأعضاء بينما كانوا في اجتماع في مكان منزو من قرية "باراكو" حوالي الساعة الرابعة والنصف مساءً.
وذكرت الصحيفة أنّ التحقيقات الأولية تشير إلى اعتراف المعتقلين بانخراطهم في الحزب وأنهم يريدون إقامة الخلافة والإطاحة بنظام الحكم الحالي، وقالت الصحيفة أنّه تم توجيه تهمة لسبعة منهم بالتورط في القيام بنشاطات لحزب التحرير في أماكن مختلفة من العاصمة، وأنّ الإجراءات القانونية ضدهم جارية حسب قانون مكافحة الإرهاب الصادر في سنة 2009 والذي يدين كل من يدعم أو يكون عضوا في تنظيم محظور، مما يشكل تهديدا لسيادة وأمن الدولة.
وأشارت الصحيفة إلى أنّ حزب التحرير مستمر في مهمته سرا حتى بعد حظر الحكومة للحزب بتاريخ 22/10/2009.
انتهت الترجمة
إن الشيخة حسينة وحكومتها العميلة للغرب تعلم علم اليقين أنّ حزب التحرير يعمل بجد وإخلاص للإطاحة بالأنظمة الذليلة ومن ضمنها نظامها المهتريء الذي أصبحت نهايته اقرب من أي وقت مضى، فهي تشعر بالخطر عليها وعلى حكومتها، لذلك فإنّ هذه الاعتقالات تأتي في سياق خوف الشيخة حسينة على نظامها، وشعورها باقتراب الحبل من رقبتها.
7/6/2011