الرئيسية - للبحث
 
متابعة لموقف حزب التحرير المناصر لثورة سوريا، أورد موقع الديلي ستار الخبر التالي عن المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في لبنان الأستاذ أحمد القصص.
وجاء في نص الخبر:
بيروت : رفضت مجموعة إسلامية "مثيرة للجدل" يوم الجمعة التقارير التي تتحدث عن وقوف أطراف محلية أو أجنبية وراء تنظيم احتجاجات شعبية في سوريا.
وقال أحمد القصص، لوسائل الإعلام في مؤتمر صحفي لحزب التحرير في طرابلس، "عملنا ليس له أي علاقة مع جدول أعمال أي قوة محلية أو إقليمية".
 وقال القصص إن حزباً سياسياً إسلامياً عالمياً كحزب التحرير أرقى من أن تندرج أعماله ومواقفه ضمن أطر تنظيمات صغيرة الحجم والأهداف، ولا سيما تلك العلمانية منها.
ونظم حزب التحرير مظاهرة في طرابلس الشهر الماضي لدعم المتظاهرين في سوريا .
وانتقد القصص زعماء حزب الله من دون تسميتهم بالاسم. وأضاف "إنهم لتبرير دعمهم للنظام القمعي ضد الشعب السوري يتذرعون بالقول بأن النظام السوري نظام مقاومة وممانعة. ورأى القصص أن هذا المنطق يشكل أحدث فلسفة للمقاومة: أعطونا شعباً ذليلاً مستعبداً نعطِكم مقاومة ناجحة؟!
 
29-5-2011م