الرئيسية - للبحث

 

  التاريخ الهجري     09 من جمادى الثانية 1432                                                            رقم الإصدار: PR11025 
  التاريخ الميلادي     2011/05/12م
 
بيان صحفي
الأجهزة الأمنية تداهم منازل شباب حزب التحرير رداً على كشف الحزب لخيانة القيادة السياسية والعسكرية
 في عملية أبوت أباد
"مترجم"
 
 لم يطق الحكامُ الخونة فضحَ حزب التحرير لدور القيادة السياسية والعسكرية في عملية أبوت أباد، فداهمت أجهزتهم الأمنية السرية منازل خمسة أعضاء من حزب التحرير بغية مضايقة عائلاتهم؛ ففي كراتشي، داهمت قوات من الأجهزة الأمنية السرية بلباسهم المدني منزل عضو الحزب حبيب الله، دون أي تبرير، منتهكين حرمة منزله ومن فيه من نساء، وانتزعوا من يد زوجته هاتفها المحمول وأخذوا جهازيْ كمبيوتر، وهددوا باعتقال النساء والأطفال. وفي إسلام أباد / روالبندي، داهمت كذلك قوات من الأجهزة الأمنية السرية عدة منازل لشباب حزب التحرير، منهم أسامة حنيف، وعبد العزيز، ونعيم يونس، وإبراهيم الذي كرروا مداهمة منزله لأكثر من مرة.
 
وما يدفع هذه الأجهزة للقيام بهذه الممارسات الوحشية هو الحيلولة دون فقدان أسيادهم الحكام الخونة السيطرة على السلطة ومقاليد الحكم، وكذلك لمنع الأمة من إعادة إقامة الخلافة، على الرغم من أن إقامتها وعد من الله سبحانه وتعالى، وسقوط الحكام أمر لا مفر منه.
 
ونحن ننصح ونحذر هذه الأجهزة السرية ونقول لها:
 
توقفوا عن تملّق ودعم أشباه الرجال، من الذين يخونون الأمة، ولا يتّقون الخالق سبحانه وتعالى، فالهدف من هذه الحياة هو أسمى بكثير من الوظائف والأجور والترقيات، فغاية الإنسان في هذه الحياة يجب أن تكون طاعة الخالق، الله سبحانه وتعالى، وما حصاد مخالفة أمر الله سبحانه وتعالى إلا الذل في الدنيا والخزي في الآخرة.
 
ونحذرها قائلين: إنّ ساعة إقامة الخلافة تدنو بسرعة فائقة بإذن الله سبحانه وتعالى، وإن لم تأخذوا هذه النصيحة، فإنّ الأمة ستضمّكم إلى قائمة الخونة الذين ستحاسبهم الأمة والخليفة القادم على جرائمهم أشد الحساب، (وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى)، واعلموا أنّ الأمة مع التغيير، فهل ستواصلون القيام بدور الأُجراء الرخيصين للحكام الخونة أم تصطفّون مع أمتكم الكريمة؟
 
إنّنا في حزب التحرير سنواصل فضح اضطهادات الحكام لشبابنا، مباشرةً وعبر وسائل الإعلام، كما أننا نحتفظ بحقنا في اللجوء إلى القضاء أيضا.
 
عمران يوسف زي
نائب الناطق الرسمي لحزب التحرير في باكستان
المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية باكستان